مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر يطلع على أوضاع المكتبة الوطنية بعدن

مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر يطلع على أوضاع المكتبة الوطنية بعدن

قام وفد من إدارة مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر صباح يوم الأربعاء، الموافق 3 ابريل 2019 بزيارة للمكتبة الوطنية في عدن، وكان في استقبالهم مدير عام المكتبة الأستاذ الأديب عبدالعزيز بن بريك، الذي اصطحبهم في البدء بجولة في أقسام المكتبة وقاعات المطالعة التي ما زالت في انتظار التفات الجهات المعنية لاستكمال إعادة تأهيلها لفتحها للجمهور والباحثين.

عقب ذلك تم الجلوس مع مدير عام المكتبة، الذي تحدث بحسرة عن أوضاع المكتبة والصعوبات التي تواجهها وتعرقل إعادة فتح أبوابها للزوار والباحثين، موضحاً أن المكتبة تعرضت لكارثة كبيرة خلال الحرب حيث تهشمت واجهاتها الزجاجية برصاصات ونيران الغزاة، رغم أنها لم تكن هدفا عسكريا، وبعد الحرب لم تسلم محتوياتها من الأجهزة الكهربائية والكمبيوترات والمكيفات والكراسي والطاولات من النهب والسرقة أمام مرأى الجميع وعرضها للبيع في الشوارع المجاورة دون أن يحرك أحد ساكنا.

وأشاد بجهود الهلال الأحمر الإماراتي الذي بدأ العمل بعد الحرب بإعادة تأهيل المكتبة التي كانت أشبه بأطلال وترميمها مما لحق بها من خراب حتى انتهت أعمال الترميمات، وبقي استكمال التأثيث الذي توقف بعد التفجيرات التي حدثت بجانب المكتبة قبل أكثر من عام وما زلنا في انتظار استكمال التأثيث من قبل الأشقاء في الهلال الأحمر الإماراتي، أو من وزارة الثقافة التي نأمل أن تلفت إلى معاناة المكتبة واعتماد ميزانية تشغيلية مناسبة تمكنها من فتح قاعات المطالعة التي ينتظرها الجمهور والباحثون على أحر من الجمر.

تم خلال اللقاء تبادل الآراء حول أوجه التعاون بين مركز عدن والمكتبة الوطنية خاصة في مجال التوثيق الإلكتروني للصحف والكتب القديمة المحفوظة لدى المكتبة باستخدام التقنيات الحديثة بما يجعلها ميسرة للباحثين والمهتمين دون حاجتهم للعودة إلى الأصول المحفوظة، وهذا ما يحول دون تعرضها للتلف بسبب كثرة تداولها.

ضم وفد مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر كل من الشيخ محمد سالم بن علي جابر المشرف العام، والدكتور محمود السالمي المدير العام للمركز، والدكتور علي صالح الخلاقي مدير دائرة الإعلام والعلاقات العامة للمركز، وبمشاركة الأخوين: نادر سعد العمري المدير العلمي لمؤسسة الموسوعة اليافعية، وأحمد الرباكي مدير مركز الرناد للتراث والآثار والعمارة في تريم – حضرموت.

وفي ختام اللقاء قدم د.علي الخلاقي مجموعة من إصداراته هدية للمكتبة الوطنية بعدن لتكون بمتناول الباحثين والمهتمين.

التعليقات (0)