مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر يقيم فعالية حول النمو الحضري لعدن

مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر يقيم فعالية حول النمو الحضري لعدن

 

ضمن فعاليات مركز عدن للدراسات والبحوث التاريخية والنشر، وبالتنسيق مع قسم الجغرافيا في كلية التربية – صبر، أقيمت في قاعة الدراسات العليا بالكلية صباح يوم الاثنين الموافق 4 ديسمبر 2017م محاضرة علمية بعنوان (النمو الحضري لمدينة عدن وتشكيل المنطقة الحضرية الكبرى "عدن - صبر- الحوطة 2030م") القاها د.حسن الحديثي أستاذ التخطيط والتنمية المكانية – جامعة عدن، استعرض فيها طبيعة النمو الحضري الذي مر بمراحل ثلاث، بدأت بمرحلة النمو والتوسع السكاني في مناطق صيرة والمعلا والتواهي وخورمكسر، ثم المرحلة الثانية التي اتجه فيها التوسع نحو الشيخ عثمان والمنصورة ودار سعد، والمرحلة الثالثة التي شهدت وما زالت تسوعاً ملحوظاً بأمتداد أطراف دار سعد - الفيوش - صبر – الحوطة.

واستعرض مخاطر البناء العشوائي الذي استغل الظروف السياسية وغياب سلطة الدولة ومخاطره الكارثية، بما في ذلك مخاطر التهام الرقعة الزراعية المحدودة وتحويلها إلى مساحات للبناء على حساب تقلص مساحة الأراضي الزراعية، وهو الأمر الذي التنبه له والحد من انتشار هذه الظاهرة، خاصة مع وجود بدائل ومساحات بيضاء واسعة غير زراعية في محيط عدن يمكن استغلالها للتوسع العمراني.

وكانت قد ألقيت كلمة ترحسيبة من قبل د.محمد سالم رئيس قسم الجغرافيا في الكلية، وكلمة مركز عدن للدراسات والبحوث القاها د. محمد بن هاوي باوزير مدير دائرة البحوث والندوات، وحضر الفعالية نائب عميد الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي د. امين صالح العلياني، ومدير المكتب الاعلامي في محافظة لحج سعدان محمد عثمان اليافعي.

وبحضور أعضاء الهيئة التعليمية والتعليمية المساعدة بالكلية وعدد من طلاب الدراسات العليا خاصة في تخصص الجغرافيا من كليتي التربية عدن والتربية صبر.

وعقب المحاضرة فتح باب النقاش الذي أثرى جوانب هذه المحاضرة الهامة، كما تم الرد على أسئلة الحضور من قبل المحاضر د.الحديثي.


(عدن الغد)

التعليقات (0)