أهم الشخصيات المؤثرة في تاريخ اليمن الحديث (1)

سلسلة حلقات برنامج النقاش الرمضاني التاريخي

الحلقة الثالثة:

4 رمضان 1441ھ / 27 إبريل 2020م

أهم الشخصيات المؤثرة في تاريخ اليمن الحديث

رئيسا الجلسة:

د. عبدالودود مقشر

د. أمين الجبر

د. أمين الجبر

سلام عليكم أساتذتي الكرام ..

بما ان تاريخ اليمن الحديث والمعاصر متداخل ومتشعب لذا ارتأيت انا وأستاذي العزيز دكتور عبدالودود مقشر ان ندير حلقتي اليوم وغدا مع بعض، نأمل ان نوفق بعون الله راجيين تفاعلكم الجاد والمثمر.

من المتعارف عليه تاريخيا ان بداية تاريخ اليمن الحديث يبدأ بمجيء العثمانيين إلى اليمن  منتصف القرن السادس عشر الميلادي بالتالي فان الشخصيات التي أثرت في ذلك التاريخ كثيرة  قد يصعب حصرها بهذه العجالة انما سنكتفي بإيراد بعض النماذج في قائمة بأسماء بعض الولاة العثمانيين وكذلك قائمة ببعض الأئمة.

اما أهم الشخصيات العلمية والثقافية فسوف نختزلها فيما اصطلح على تسميته بمدرسة الإصلاح اليمنية ومن روادها، ابن الوزير، ابن الأمير، الجلال، المقبلي، الشوكاني،  وما كان لها من امتدادات  تالية ولاحقة.

د. عبدالودود مقشر

في الحقيقة إن اليمن يزخر بالشخصيات التاريخية في كافة مجالات الحياة ...لذلك ارتأينا أنا وأخي الدكتور أمين جبر أن تشمل حواراتنا انارات لكثير من الشخصيات التاريخية اليمنية الحديثة والمعاصرة ....

ومن هذه الشخصيات شخصية الإمام شرف الدين وأولاده وخاصة الإمام المطهر ثم استلام زمام الثورة بقيادة  المنصور القاسم بن محمد وأولاده المؤيد والمتوكل....والأخير أي المتوكل على الله إسماعيل والنظرة التناقضية التي طبع بها المؤرخين هذه الشخصية ما بين مادح له وبين دام لبعض سلوكيات ولاته....

على الجانب الآخر نرى الولاة العثمانيين وقبلهم المماليك الجراكسة ...برزوا في الحياة السياسية والثقافية ...وكان لهم أثر ما زال قائما....لكن الذي يستوقفني دوما هو القرن الحادي عشر الهجري باعتباره القرن الذي أسس لمسمى الدولة اليمنية الحديثة وأوجد كيانها خارجا عن المسميات العائلية أو الشخصية أو القبلية....

لكنه القرن الذي يقارب مشابهة عصور الدولة الرسولية أعظم دولة في التاريخ اليمني....أنه عصر المؤرخين اليمنيين بكل مشاربهم واتجاهاتهم ...وأيضا ظهور الأدب اليمني بشكل غير مسبوق وشعراء الحميني كالفقيه مهير وابن شرف الدين وأبو طالب والقارة والخفنجي والانسي والعلوي....ووصل ذلك للمعمار اليمني وتطوره....ولا ننسى أنه العصر الذي ضعفت فيه سلطة المنخفضات لصالح المرتفعات

د. عبدالودود مقشر

ونرى في التاريخ الحديث بروز شخصيات علمية وأدبية منهم ابن الأمير المضطهد بسبب آرائه والشوكاني الذي روض السلطة الإمامية وطوعها لصالح أفكاره وآرائه بعكس ابن الأمير والعمراني ...ولا ننسى المحدث الأشهر في العالم الإسلامي المسند أبو الوفاء احمد بن محمد العجل العجيلي ...وبروز  الإفتاء والإسناد في بيت الاهدل بزبيد...والمراوعة

د. صادق الصفواني

 في رواية منشورة لوليد دماج بعنوان مدينة الشمس حاول فيها تجسيد الصراع التاريخي بين الإمامة الزيدية المطرفية والإمامة الزيدية الهادوية

د. عبدالودود مقشر

ولا ننسى الإمام الحسن بن الجلال وصراعه مع الائمة أيضا

أ. د. عبدالله أبو الغيث

لماذا ضعفت سلطة أهل السهول في اليمن لصالح اهل المرتفعات في العصر العثماني الأول رغم ان العثمانين سنة وكان يفترض أن يحدث العكس؟

أ. د. عبدالله أبو الغيث

حبذا دكتور لو يتم تقديم تعريف بسيط بالمحدث ابو الوفاء العجيلي.

فمن ذكرتهم معه ندرسهم في مناهج المدارس والجامعات، بينما هو  نجده فيها

د. عبدالودود مقشر

الذي حدث أن السلطة في أغلب التاريخ اليمني الإسلامي كانت بيد السنة حتى مجيء العثمانيين الذين قضوا على السلطة في اليمن لصالحهم وخلال أكثر من مائة تم تدمير البنية القبلية وتدمير القوى السنية لصالح تعاضد القوى الزبدية وبروز جناحي السلطة الزيدية بل ودخول قوى كانت سنية في الأساس لتصبح زبدية...ثم أيضا القسوة التي اتبعت من قبل الأئمة الزيدية في تعاملها مع المهزومين من الشوارع كل ذلك زرع الخوف والتشكيك

د. إبراهيم عبدالله

 وال المزجاجي

د. عبدالودود مقشر

 كل الأسانيد التي تروي كتب السنة بشكل عام والحديث بشكل خاص تجد فيها أبو الوفاء محمد بن احمد العجل الذي ولد وتوفي في بيت الفقيه بتهامة اليمن وتتلمذ على ابن حجر وغيرهم وهذا مصدر فخر اليمن وتوفي 1011هجري وعمل له حسن باشا ضريح ضخم

د. صادق الصفواني

 أيضا الإمام يحيى ابي الخير العمراني. صاحب كتاب البيان

د. عبدالودود مقشر

نعم لا يقل عن بيت الاهدل وجعمان والعجيل والمشرعي والخشيبري والحبيشي والسانة وال

نعم صدقت أخي الدكتور وله كتاب مطبوع في الرد عليهم

د. عبدالودود مقشر

وبرز أيضا بيت الشرواني والأنصاري وكليهما كتب عنها أخي الدكتور أحمد المصري أطروحته للدكتوراه وهما من مدينة الحديدة وكانا لهما اثر عميق في الثقافة الإسلامية الهندية

أ. فيصل علي سعيد

 شكرا د. عبد الودود. على هذه المداخلة القيمة. تساؤلي عن الإمام المطهر بن شرف الدين. هل كان هذا الرجل مستوى شروط الإمامة. حسب منهج أو شروط الإمامة. فالرجل كم ورد انه كان معاق على ما اظن. ولكن رغم. ذلك ناهض العثمانيين. أنى ذلك. ولماذا سكت عن ذلك بقية الأئمة. في حينها هل الرجل كان ذكيا َكبح جماحهم أم أن هناك أسباب أخرى

د. أمين الجبر

سؤال مهم بروف عبدالله

ربما ان الإجابة عليه تظل في طور التخمين فقط

حيث الحقيقة الموضوعية تقول ان أهل السهول تناغموا مع المشروع العثماني وهو ما يعني إضفاء نوع من القوة على عكس أهل المرتفعات الذي ظلوا في صراع دائم مع العثمانيين.

لكن باعتقادي المتواضع ان سبب ذلك يعود إلى قوة العصبوية الإيديولوجية من جهة ومن جهة أخرى طبيعة التضاريس الجبلية

والله أعلم

د. عبدالودود مقشر

لم يكن مستوفي شروط الإمام وخاصة وان والده الإمام شرف الدين أحد أهم المرجعيات الدينية الزيدية وحرقها لتعاليمها خرق لنص مقدس. .رغم أن إصابته كانت في مقاومة العثمانيين.

ا. فيصل علي سعيد

 هل بالإمكان التعرف على التحولات الاجتماعية التي ظهرت في بداية العصر الحديث. ما هي الطبقات التي. ظهرت. وما هي التي اختفت. وهل ظهرت شرائح أخرى. وما نتيجة. ذلك. علي الأرض

د. عبدالودود مقشر

التركيبة الاجتماعية ظلت محافظة على تكوينها....في المجتمع الزيدي لكن التأثير كان على المجتمعات الشافعية وبنيتها الاجتماعية التي تفككت

د. أمين الجبر

ربما ان أهم تحول على الصعيد الاجتماعي / السياسي ان ارتبطت اليمن بمشروع الدولة

العثمانية المركزية والذي ترتب عليه إعادة صياغة المشهد السياسي في اليمن وكذلك التراتبية الاجتماعية المتمثلة في البيوتات الحاكمة ان جاز التعبير

 أما مصطلح طبقات فاظن انه لا توجد في اليمن طبقات بقدر ما هي فئات او شرائح وحسب

د. عبدالودود مقشر

وقد تناولنا لأحد أبرز القضاة وهو الشوكاني وآراؤه الصادمة للكثير ورفضه تعليم أبناء الطبقات الاجتماعية التي حكم عليها المجتمع الزيدي بالدونية كالقشأمين والحدادبن ووو فقد رفض الشوكاني دخولهم سلك التعليم لأن الله خلقهم هكذا كما في كتابه أدب الطالب

د. صادق الصفواني

 ولا ننسى الصوفي الفقيه سعيد ياسين 1840 صاحب الثورة الشعبية في اليمن الاسفل

أ. فيصل علي سعيد

لماذا دائما أو غالبا نجد ان سكان المرتفعات الجبلية في اليمن لهم سيطرة على السهول. والسواحل والتاريخ. شاهد. علي. ذلك حتى تجد ذلك في سلوكياتهم اليومية. شتان بينهما فسكان الجبل لهم حب السيطرة والتغلب على الآخر. طبعا ليس الكل. ولكن علمنا التاريخ بينما نجد التهامي بشكل شبه عام تجده مسالم. شعاره في الغالب الطيبة. ويستثنى من ذلك صراعهم الجمعي مع بعض الأئمة أو السلطة الحاكمة في الجبال.

هل. تساؤلي هل للتضاريس اثر في تكوين الإنسان.... وينعكس ذلك على سلوكياته

د. عبدالودود مقشر

هذا أخي الدكتور المفروض يعمل له رسالة علمية مستقلة ويبحث عن كتاباته وآراؤه

أ. سامي القرشي

المطهر لم يكن إماما

د. أمين الجبر

نعم بروف صادق

وكانت ثورته ذات طابع اجتماعي تناولها الكثير بشيء من التباين والاختلاف

حتى ان البعض من اليساريين اعتبرها مقدمة أو إرهاصا للفكر اليساري

د. عبدالله الذفيف

 هل يمكن قبول العلامة الشوكاني كان له هكذا نطرة ..د. مقشر

د. عبدالودود مقشر

هو نفس الرأي الذي اتخذه د جواد علي في المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام...ورأي أن الجغرافيا هي التي ترسم نفسية الإنسان عليها

ا. فيصل علي سعيد

 هناك إقطاعيين. ظهروا في العصر الحديث سواء في المرتفعات أو ا

لسواحل هل ممكن ذكر. نماذج منهم. كشخصيات مهمة في تلك الفترة

د. عبدالودود مقشر

نقلت ذلك عن الدكتور بشير زندال والنص موجود في أدب الطالب

د. صادق الصفواني

أحسنت الإجابة دكتور أمين

د. عبدالودود مقشر

تقصد المعاصر وليس الحديث

د. عبدالله الذفيف

 باعتقادي الموضوع يدعوا للريبة ويحتاج للتدقيق...!!

د. أمين الجبر

دكتور فيصل

اسمح لي ان أصدقك القول ان سؤالك ذو طابع اجتماعي يخص علم الاجتماع

ونحن هنا نناقش قضايا تاريخية ولسنا بصدد محاكمة التاريخ

كونه قد مر وما علينا إلا قراءته وحسب

د. عبدالودود مقشر

التعليم فئوي في الأساس باليمن ...سأضرب لك مثلا طبقة الأخدام أو فئة المهمشين عبر تاريخهم هل برز منهم أحد ...وقس على ذلك الأقليات

ولا أريد أن أكمل الفئات الاجتماعية الأخرى

د. إسماعيل قحطان

سبب ضعف أهل السهول بسبب النظرة العنصرية التي كانت عند العثمانيين نحو جميع الأقوام فكان يتم اجتثاث اي قوة سياسية في اي بلد يدخلونها ..

عملية الاجتثاث والعنف العثماني لم تكن كذلك تجاه من يدعي انه من آل البيت .. لذلك رأينا بروزا قويا لمنتسبي آل البيت في العهد العثماني على مستوى الجزيرة العربية ..

وفي قراءتنا للتاريخ العثماني في اليمن فقد كان يتم اجتثاث اي حركة مقاومة ضدهم بينما لا يعملون ذلك مع من يدعون أنهم من آل النبي .. فرأينا تهاونا عثمانيا معهم .. وهو الأمر الذي أدركه أئمة الزيدية فتمادوا بالخروج عن العثمانيين ..

لكن لو قارنا الانتفاضات التي تمت في المناطق التي لا تخضع لائمة الزيدية فقد كانت اعنف وتستمر زمنا أطول .. ولكن لم يتم توثيق تلك الانتفاضات بشكل كامل وكل ما تم تدوينه من طرف مؤرخي العثمانيين ..

كما ان هناك جانب آخر في الصراع اليمني العثماني ويتمثل في ان الانتفاضات في مناطق السهول والمرتفعات الجنوبية كانت من باب الرفض لهيمنة العثمانيين اما انتفاضات أئمة الزيدية تقبل بالعثمانيين شريطة حصول الأئمة على مستحقاتهم المالية ..

لذلك كان الصراع العثماني يأخذ وجهين وجه اجتثاث لمن يرفض الاعتراف به ووجه المهادنة لمن يريد فقط المشاركة في الموارد المالية . 

ولهذا راينا انه عند خروج العثمانيين في المرتين كانوا يقومون بتسليم الحكم للائمة للاعتبارين السابقين انهم من البيت وأنهم أكثر قبولا بالعثمانيين من غيرهم

أ. فيصل علي سعيد

التاريخ الاجتماعي يا دكتور أمين. يتحدث عن ذلك لسنا بصدد محاكمة احد نحن نتحدث. قضايا اجتماعية في سياقها التاريخي إبان فترة معينه.مارسها أفراد أو طبقه معينه

د.عبدالله الذفيف

انا اقصد هل الشوكاني كانت له نفس المعتقدات العنصرية

د. عبدالودود مقشر

الإنسان ابن مجتمعه

أ. د. عبدالله أبو الغيث

ما السبب الذي جعلهم يطلقون على الثائر الفقيه سعيد اسم (سعيد اليهودي)؟

د. صادق الصفواني

 كانت فكرتي لجعل ثورة الفقيه سعيد ياسين رسالتي للماجستير لكن حينها قبل 20 عاما المادة العلمية قليلة.

والآن أصبحت شبه متوفرة وندعو الباحثين لخوض غمار الدراسة فيها

د. عبدالودود مقشر

لكن بشكل عام تعامل الأئمة الزيدية مع مخالفيهم باعتبارهم كفره وانزلوا عليهم كل السباب والشتائم...واعتبروا جنودهم فقط مجاهدين ومخالفيهم مرتدين منافقين زنادقه...فمثلا عندما انتصر الإمام أحمد الزرانيق كتب اتباعه ...بلوغ المرام في الانتصار على قبائل الزرانيق اللئام

أ. فيصل علي سعيد

 هناك صفات كانت تطلق على كل من يعارض القوي وينعت بنعوت مستفزة.

لماذا يظل الغطاء الديني حاضراً في كثير من المنعطفات التاريخية.

هل لان ذلك يتعلق بما له سيطرة على الجانب العاطفي. َدغدغت المشاعر. في سبيل الوصول للمراد . وإبعاد الضد... عن الحكم.

د. صادق الصفواني

 ملاحظة جيدة منك دكتور أمين الجبر عن ثورة الفقيه سعيد.

د. أمين الجبر

لذلك كان الصراع العثماني يأخذ وجهين وجه اجتثاث لمن يرفض الاعتراف به ووجه المهادنة لمن يريد فقط المشاركة في الموارد المالية

دعني اختلف معك دكتور إسماعيل في هذه الجزئية فقط

لم نقرا حالة اجتثاث في المناطق التي تقصد بل سادها السلام إلا ما ندر وفي البدايات الأولى للوجود العثماني لجملة من الاعتبارات لعل أهمها التقارب المذهبي/ الإيديولوجي.

على العكس من المناطق المرتفعة التي ظلت في حالة اصطراع شبه دائم لجملة من الاعتبارات أيضا لعل من أهما تعاكس الرؤية السياسية واختلاف المذهب

أ. عزيزة حاتم

 ما هي أهم الأسباب التي أدت إلى انقسام أسرة شرف الدين؟

هل كان المطهر الأحق بالإمامة بعد أبيه ونتيجة العاهة المستديمة التي كان مصاب بها تم تنحيته؟

والسؤال الأبرز كيف استطاع المطهر مقاومة الأتراك وخوض كل تلك المعارك معاهم على امتداد سنوات طويلة، واستطاع التغلب عليهم وتكبيدهم خسائر فادحة في حين لم يستطع اخذ الأمر لنفسه وجمع كلمة الإمامة تحت سلطته طالما كان يمتلك كل تلك القوة؟

د. عبدالودود مقشر

وهذه النظرة هي التي جعلت شيخنا القاضي إسماعيل الاكوع يذكر في هجر العلم أن المتوكل على الله إسماعيل رسالة أرشاد السامع إلى جواز أخذ أموال الشوافع وقد رد عليه الأستاذ عبدالسلام الوجيه في إعلام المؤلفين الزيدية ردا ناقدا ...والحقيقة أن الحسن بن الجلال وابن الأمير قد ذكرا ما في هذه الرسالة وفحواها دون ذكر عنوانها ...المشكلة في الشوكاني في البدر الطالع واعتباره دولة الإمام المتوكل من أفضل الدول في تاريخ اليمن وأنغام الناس بالأمان والثراء ورغم أن زميله الإمام الشهيد محمد بن علي العمراني رد على الشوكاني بقوة في إتحاف النبيه في دولة الإمام المنصور وبنيه ...وأكد فضائع ارتكبها بيت المنصور القاسم ومنهم المتوكل نفسه

من أهم الأسباب الصراع في بيوت الأئمة الزيدية هو الصراع على السلطة ...ومنهم بيت شرف الدين الذي جاء نتيجة طبيعية لتوزيع أبنائه على مناطق متعددة وأقاليم ..المطهر كان الأولى بالإمامة من جميع النواحي لكنه من الناحية النظرية الزيدية لا يصح لانه به عاهة أفقدته شرط مهم من شروط الإمامة

د. صادق الصفواني

 المتوكل إسماعيل في فترة النصف الأول من حكمه كان حسب ما وصفه الكثير من أفضل حكام آل القاسم في التاريخ الحديث.

لكن المأخوذ عليه هي فترة النصف الثاني من حكمه فيها كثرة اجتهاداته وفتاويه التي أدت إلى نتائج سلبية خاصة في الجوانب الاقتصادية

د. عبدالودود مقشر

أتمنى من د إسماعيل بجيب على السؤال الموجه له

أ. سامي القرشي

 الشوكاني كان يؤلف في الوقت الذي كان يشغل موقع بارز في الدولة القاسمية ، فهل كان

يستطيع أن يوجه نقدا لاذعا لأحد أئمة الدولة القاسمية كالمتوكل إسماعيل.

لذا من الطبيعي أن يستخدم لغة دبلوماسية في كتاباته التاريخية بما يخص وجهة نظرة نحو  ممارسات بعض  الأئمة القاسميين

د. صادق الصفواني

 ممكن للدكتور سامي الوزير يؤكد أو ينفي هذا كون رسالته للدكتوراه تصب في ذلك

د. عبدالودود مقشر

 لذلك استخدمت كلمة روض ....

فالشوكاني روض الأئمة الزيدية

ا. عزيزة حاتم

 لو تكرمت السؤال التاني لماذا لم يجمع الكلمة طالما كان يمتلك تلك القوة؟ وفي حال كانت الاسرة ذات قوى متوازية لماذا لم يبرز دورها في مقاومة العثمانيين كما برز دور المطهر؟

أ. سامي القرشي

فعلا

بينما كان الجلال و أبن الأمير لديهما أكثر مساحة من الحرية في طرح أرائهم و إظهار اعتراضهم حول أي مسألة ،لأنهما لم يكن لديهما مناصب رسمية في الدولة مقارنة بالشوكاني

أ. د. عبدالله أبو الغيث

العبرة *المنصب يمثل قيدا على صاحبه ويجعله يقدم التنازلات للحاكم حتى إن تم ذلك على حساب الحق والحقيقة

أ. سامي القرشي

 ومن الشخصيات البارزة في تاريخ اليمن الحديث :حمود بن محمد أبو مسمار

د. عبدالودود مقشر:

هناك البناء من الداخل وهناك البناء من الخارج ...فأبناء الإمام شرف الدين الذين خنعوا وعملوا تحت سلطة العثمانيين بنوا لأنفسهم من الداخل والانتظار لإسقاط العثمانيين وهي التقية الشيعية....والبناء من الخارج وهو ما فعله المطهر الذي استغل ضعف العثمانيين والصراع فيما بينهم وبنى قوته عليهم ومجده

د. عبدالودود مقشر

أخي د سامي الإشراف أتمنى ان تذكرهم وتتحدث عنهم فهم محور رسالتك للماجستير

د. أحمد المصري:

 يمكن القول إجمالا أن كل القوى السياسية التي كانت في اليمن عند وصول العثمانيون قد رحبت بهم بداية الأمر، أما تعامل العثمانيين معهم فهو يختلف بحسب ما تقتضيه المصلحة.

العوامل المذهبية وغيرها في تعاون و تحالف العثمانيين مع غيرهم من أبناء اليمن لم تظهر إلا متأخرا.

وقد كتبت بحثا حول موقف القوى السياسية اليمنية من الوجود العثماني الأول و فصلت فيه، البحث منشور في مجلة الإكليل.

القوة الزيدية بزعامة آل شرف قبلت بالسلطة العثمانية بل اعترفت بهم كسلطة شرعية وهناك مراسلات بين الإمام شرف الدين والسلطان سليمان القانوني. و لم يحدث الخلاف إلا بعد توغل العثمانيين في مناطق حكم الزيدية.

أما عنف الأتراك مع معارضيهم و حتى مع حلفائهم فهو موضوع لا يختلف فيه اثنان لعل ما قاموا به مع عامر بن داوود آخر حكام الدولة الطاهرية وهو الذي هادنهم ودخل في طاعتهم خير مثال. 

العثمانيون كانوا أيضا يقربون منهم أصحاب الطرق الصوفيه بحكم علاقة الدولة منذ تأسيسها بالطرق الصوفية و هي طرق كانت منتشرة في تهامة و مناطق تعز و إب وغيرها.  و قد أشرت إلى ذلك في بحث نشرتها في كتاب تعز عبر العصور

أ. سامي القرشي

أهمهم ثلاثة :

محمد بن أحمد بن محمد آل خيرات و إبنه حمود بن محمد ، و حفيده الحسين بن علي بن حيدر بن محمد.

أ. جميل الأشول

انا وقفت على النص. .هو لم يرفض تعليم أبناء الحرف الدونية. ..وقد حمل كلام الشوكاني أكثر مما يستحق

د. صادق الصفواني

رد جيد من دكتور احمد المصري. وانا تتبعت أطروحتك للماجستير وتحقيق كتاب بهرام باشا

د. أحمد المصري

هل فعلا تمكن الإمام الشوكاني من ترويض السلطة الزيدية الإمامية؟

ألم يكن مؤمنا بأفكار الدولة وجزءا من نسيج السلطة فيها؟

أ. جميل الأشول

التاريخ الحديث فقط...وإلا هؤلاء كانوا في التاريخ الإسلامي اليمني المبكر والمتأخر هم

المشار لهم بالبنان

د. عبدالودود مقشر:

والله هذه الكارثة بعينها إن كان مقتنعا بذلك...وهي خاطرة طرأت  في بالي

لكن استخدمت الترويض لاقتناعي بأن الأئمة الزيدية يريدون مصالحة فئات اجتماعية أخرى لتقيم تحالف للحكم

د. صادق الصفواني

في التاريخ الحديث فقط. ق18- ق19م

أ. د. عبدالله أبو الغيث

 الخوف أن يكونوا هم من روضوه وتقييده بالمنصب!

د. صادق الصفواني

قصدك أصبحوا فقها سلطة

أ. د. عبدالله أبو الغيث:

المنصب يقيد حرية صاحبه في نقد السلبيات إمام الحاكم الذي منحه ذلك المنصب

د. عبدالله الذفيف:

إذا كان الشوكاني قد تبنى فعلا فكرة ان الفئات الدنيا من المجتمع

لا يحق لها التعليم ...فقد روضوه جيداً

د. صادق الصفواني:

فكثير ما ينزل بعضهم حسب هو السلطة والسياسة. منهم الإمام الشوكاني منها قضية ابن حريوه السماوي الذي اتهم بالزندقة لإرضا الانجليز 1820م

أ. د. عبدالله أبو الغيث:

نتمنى لو كان بالإمكان إيراد قوله "نصا" في هذه المسألة وليس تحليلا لتتضح لنا الرؤية

د. أحمد المصري:

لا أظن أن اتهام ابن حريوة بالزندقة كان لإرضاء الإنجليز! فما علاقتهم بالموضوع أصلا! هناك حكم قضائي اعترض عليه ابن حريوة.

اما موضوع اتهامه بالزندقة و غيره فقد كان نتيجة الصراع مع الإمام الشوكاني و لا يخفى ذلك على احد

د. عبدالله الذفيف:

 لأني حقيقة لم اقتنع بها

د. أحمد المصري:

هل فعلا تراجع الإمام الشوكاني عن هذه الآراء ؟ كما أراجع عن موقفه من أهل التصوف؟

أ. بكيل الكليبي:

هل كانت ولاية اليمن خلال الوجود العثماني الأول مرتبطة بالدولة العثمانية في مركزها أم انها كانت تابعه لولاية مصر وهل هناك فرق بين التبعية هذه

د. أحمد المصري:

هل فعلا تراجع الإمام الشوكاني عن هذه الآراء ؟ كما تراجع عن موقفه من أهل التصوف؟

لذلك عندما نقول بأن فكر الإمام الشوكاني لم يلق حظه من الدراسة بعد، فلم نبالغ في ذلك.

و له رسالة أسمها قطر الولي على حديث الولي.

يظهر موقف الإمام الشوكاني من قضية الكرامات. فقد كان يؤمن بهذا الأمر و يعتقد بصحة الكرامة

د. صادق الصفواني:

اعتقد هذا الرأي المطروح عن التعليم للإمام الشوكاني موجود في كتاب الطلب للشوكاني نفسه. إذا لم تخن ذاكرتي.

يمكن العودة إليه والتحقق من ذلك والوقوف عندها ونقدها سلبا وايجابيا. فهل هو توجه فكري أم لإرضاء السلطة

د. أمين الجبر:

لكنه هنا لم يقل صراحة بإنكار العلم على أصحاب الحرف المذكورة، انما تناول مسالة أخلاقهم الرثة التي تؤثر سلبا على العلم والعلماء

واعتقد انه - طبعا من وجهة نظره - لو تحسنت أخلاقهم بالتالي لا ضير من تعلمهم بل انهم سينقلون من الوضاعة التي ذكرها إلى مصاف العلماء وأخلاقهم

بمعنى آخر لم يقل باحتكار العلم لفئة معينة بحد ذاتها بقدر ما نقد بعض الأخلاقيات التي غدت بمثابة ثقافة قد تؤثر بشكل أو بآخر في أخلاقيات العلم وما ينبغي ان يكون عليه العلماء من تواضع

أ. سامي القرشي :

أحمد بن محمد بن خيرات هو أول من تولى حكم أبي عريش بإسناد من الإمام المنصور الحسين بن القاسم عام 1141هـ/ 1728م. إلا أن محمد بن أحمد بن محمد آل خيرات هو المؤسس الحقيقي لحكم أسرة آل خيرات،  لأنه نجح في ضم إمارة صبيا إلى أبي عريش فتمكن بذلك من تأسيس حكم ذاتي للأسرة في إقليم المخلاف  السليماني (شمال غرب اليمن).

و تأتي أهمية  إمارة آل خيرات من الدور المحوري الذي لعبته في الأحداث التي شهدتها اليمن خلال العقدين الأولين من القرن التاسع عشر ، و ما صاحب ذلك خلال فترة حكم الشريف حمود بن محمد من تحالف إمارة آل خيرات مع الدولة السعودية و توسع إمارة آل خيرات  بدعم سعودي إلى مساحات شاسعة من تهامة (إلى قرب المخا) إضافة إلى المناطق الجبلية وصولا إلى قرب صنعاء، فضلا عن الدور الذي لعبته هذه الأسرة في الحرب العثمانية السعودية التي انتهت في العام 1818م بسقوط الدولة السعودية الأولى و بانحسار حكم أسرة آل خيرات عن تهامة ، حيث أقدم العثمانيون على تسليم كل المدن و الموانئ التهامية للدولة القاسمية باستثناء المخلاف السليماني الذي تركوه لأسرة آل خيرات..

و منذ ذاك تلاشى دور إمارة آل خيرات في اليمن  وانحصر في المخلاف السليماني لأكثر من عقدين، حتى جاء العام 1840م الذي شهد انسحاب قوات محمد علي باشا من اليمن ، مما أتاح لإمارة آل خيرات تصدر واجهة الأحداث في اليمن على يد الشريف الحسين بن على حيدر الذي تمكن من مد نفوذه على كل مناطق تهامة اليمن و تمكن من فرض أحد القاسميين إماما في صنعاء و ماتلى ذلك من أحدث انتهت بعودة العثمانيين إلى اليمن عام 1849م .

أ. د. عبدالله أبو الغيث:

رغم قساوة النص على نفسي، لكن الشوكاني كان ابن عصره.. يعني يشبه وضعنا في الوقت الراهن، فمهما ارتقى أحدنا بالمراتب العلمية فهو يرفض أن يزوج ابنته أو ابنه من هذه الفئة أو تلك!!!!

العادات تغلب لدينا في اليمن على الدين

د. عبدالودود مقشر

هذا هو التاريخ المنسي أو المغيب من تاريخنا اليمني....واحدية اليمن من المهرة وظفار إلى نجران وعسير

د. أحمد المصري

النص الوارد عند الشوكاني لا يحمل المعنى الذي طرحه الدكتور أمين.

بل العكس فقد رأى أن البيئة تؤثر على المرء و أن هؤلاء ليسوا أهلا للعلم لما لذلك من ضرر قد يلحق بطبقة العلماء بمجرد وجود هؤلاء معهم .

النص واضح ولا يحتاج تأويل

د. عبدالودود مقشر:

هذه ليست نظرته فقط بل نظرة القضاة الزيدية والسلطة السياسية

د. أحمد المصري

نظرة العصر دكتور

ولكنها تختلف مع ابسط القيم الدينية و الإنسانية

د. نشوان الوجيه:

بل نظرة بعض العلماء في الجند مثل الإمام الصردفي الذي كان يبحث عن أصل الرجل قبل يقبله طالباً للعلم في مدرسته ، وكان الإمام زيد بن عبدالله اليفاعي يخالفه ويقبل اي إنسان ولذلك كثر طلاب الإمام اليفاعي

د. أمين الجبر:

لكنها ليست على الإطلاق

ولو دققت في النص دكتور احمد لوجدت انه ينتقد الثقافة وحسب وليس الفئة بعينها ولم يقل صراحة ان العلم حصرا على فئة دون غيرها

وفي اعتقادي لم يكن الشوكاني بهذا الضيق وهو من هو ضليع في امور علمية عديدة.

فكيف له ان ينتقد بل يحرم مسالة تثبيت السلطة على ان يقع في هفوة احتكار العلم

د. نشوان الوجيه:

وكان بعض العلماء يقول لا تولوا أبناء السفلة مناصب القضاء فيعملوا على إهانة الكرام

د. أمين الجبر:

عنصرية فجة

وللأسف صارت ثقافة متجذرة كرسها معظم الحكام ان لم يكن جميعهم

د. نشوان الوجيه:

نعم دكتور عنصرية عززتها ثقافة خاطئة تشبه ثقافة قريش عندما اعترضت على رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما اختار بلال ليؤذن على سطح الكعبة فقالوا اما وجد محمد غير هذا العبد مفلل الرأس لصعد على ظهر الكعبة ، وكذلك نجد ان تلك النظرة تخالف الواقع حيث نجد ان من سادات التابعين علماً وخلقاً وزهداً  عطاء بن أبي رباح وكان أصله من العبيد وكان في موسم الحج إذا حضر لا يقدم عليه احد من العلماء

 أهم الشخصيات المؤثرة في تاريخ اليمن الحديث (2)

التعليقات (0)