الجمعية المغربية للبحث التاريخي

نوع الجمعية
العناية بالبحث التاريخي
الدولة
MA
الموقع الإلكتروني
تاريخ الافتتاح
1975-01-01
حول الجمعية

الجمعية المغربية للبحث التاريخي

نبذة تاريخية:

قبل تأسيس الجمعية المغربية للبحث التاريخي، أسس المشتغلون في حقل التاريخ جمعية شبيهة باسم جمعية تاريخ المغرب، وذلك في شهر ديسمبر سنة 1965، وكان ذلك بمساهمة قسم البحوث التاريخية بالمركز الجامعي للبحث العلمي.

وكانت تضم في عضويتها باحثين من تخصصات متعددة، ما بين عرب وأجانب، ومنهم بعض الفرنسيين، بحكم أن تدريس التاريخ بالفرنسية ظل بالجامعة إلى حوالي سنة 1973.

ومن الأسماء التي انضمت إلى هذه الجمعية نجد الأساتذة ابراهيم بوطالب وعبد الكبير الخطيبي ومحمد بن تاويت وسعيد النجار ومحمد التازي سعود ومحمد زنيبر وجرمان عياش ومحمد حجي، ومن الفرنسيين، جاك كاني وبيير كيلين وبول بيرتيي وجان برينيون وميشيل طراس وكي مارتيني.

وقد توالى على رئاستها ناصر الفاسي وأحمد الأخضر غزال ومحمد محي الدين المشرفي، واستمر نشاطها إلى ما بعد سنة 1972، وأصدرت نشرة باسم: نشرة جمعية تاريخ المغرب، في خمسة أعداد.

تأسيس الجمعية المغربية للبحث التاريخي:

كان وراء مبادرة تأسيس الجمعية ثلة قليلة من أساتذة التاريخ، وعلى رأسهم المرحوم محمد زنيبر، وإبراهيم بوطالب ومحمد القبلي وعبد اللطيف الشاذلي، حيث عقدت الاجتماعات الأولى في مدينة سلا بمنزلي الأستاذين زنيبر والشاذلي، ومن خلال أول محضر محرر بخط هذا الأخير، نستطيع أن نحدد تاريخ التأسيس في شهر يونيو 1975 أو قبله بقليل، كما أن هذا المحضر يفيد أن الأساتذة المؤسسين هم: محمد زنيبر وإبراهيم بوطالب وحليمة فرحات ومصطفى الشابي وأحمد التوفيق وعلي صدقي والعربي مزين وعبد اللطيف الشاذلي وعبد الله العروي ومحمد القبلي. وكان المرحوم محمد زنيبر أول الكتاب العامين لهذه الجمعية.

لم تعقد الجمعية سوى بضع اجتماعات في سنتي 1975 و 1976، ثم دخلت في فترة كمون وتجمد نشاطها إلى غاية سنة 1986، حيث عمل أعضاؤها على انطلاقها من جديد، فيما يشبه نشأة ثانية استمرت إلى وقتنا الحالي.

ففي 24 يناير 1986، عقدت الجمعية جمعاً تمكنت فيه من اختيار مكتب جديد برئاسة الأستاذ محمد القبلي، ضم في عضويته بعض الأعضاء الجدد الذين ساهموا في الانطلاقة الفعلية للجمعية، والتعريف بها لدى قطاع عريض من الباحثين، والذين يعتبرون بدورهم من المؤسسين وهم الأساتذة: عمر أفا وعثمان بناني وعلي المحمدي وعبد الأحد السبتي وزهرة طموح وعبد المجيد القدوري.

الكتاب العامون للجمعية:

تسير الجمعية المغربية للبحث التاريخي، مكاتب تتشكل عن طريق الانتخاب كل سنتين، وقد وصل عدد هذه المكاتب إلى ثلاثة عشر مكتبًا، واشتغل فيها ما يفوق الأربعين عضواً. ويتكون كل مكتب من أحد عشر عضواً، يختارون من بينهم الكاتب العام الذي يترأس اجتماعات المكتب، ويسهر على التنسيق بين أعضائه، ويمثل الجمعية في المناسبات المختلفة.

وقد تولى هذه المهمة منذ نشأتها السادة الأساتذة:

محمد زنيبر: من سنة 1975 إلى 1986

محمد القبلي: من سنة 1986 إلى سنة 1991

ابراهيم بوطالب: من سنة 1991 إلى 2001

جامع بيضا: من سنة 2001 إلى 2007

عبد الرحمن المودن: من سنة 2007 إلى 2011

عثمان المنصوري: منذ سنة 2011

* وللتعرف أكثر على أنشطة الجمعية:

http://www.amrh.ma/

التعليقات (0)