من كوبنهاجن إلى صنعاء pdf

نوع الكتاب
كتاب
عدد الأجزاء
1
عدد الصفحات
361
الناشر
دار العودة
مكان النشر
بيروت - لبنان
تاريخ النشر
2016-01-01
تفاصيل الكتاب

من كوبنهاجن إلى صنعاء  pdf

تأليف

توركيل هانسن

ترجمة

محمد أحمد الرعدي

دار العودة – بيروت

2016 م

من كوبنهاجن إلى صنعاء تأليف توركيل هانسن، ترجمة محمد أحمد الرعدي.. اعتدنا في أيامنا هذه أن نسمع عن بعثات علمية متجهة إلى أوروبا للدراسة أو التخصص في مجال معين أو الاستعانة بالإمكانات الحديثة والطبيعية الموجودة هناك، ولكن هل سمعت يومًا عن بعثات علمية تأتي إلى بلاد عربية للدراسة؟ .. نعم، كان يحدث هذا في حقبة تاريخية ازدهرت فيها بلادنا العربية ووصلت إلى أوج التطور والعز، ومن هنا انطلقت الكثير من البعثات العلمية للاستفادة من الطبيعة والعناصر التي لم توجد في أوروبا.. وفي هذا الكتاب نرافق خمسة علماء في رحلتهم من كوبنهاجن إلى اليمن، وهي أول بعثة علمية ترسلها أوروبا إلى اليمن.

وكان غرض هذه الرحلة هو تحقيق انتصارات علمية تفيد الدنمارك، حيث أراد فردريك الخامس أن يسبق كل الدول الأوروبية في مضمار العلم، فأرسل هذه البعثة لليمن لما كان لها من سمعة حضارية وتقدم كبير، وأصبحت هي وغيرها من البلاد العربية قبلة لكثير من البعثات العلمية بعد ذلك. سنتعرف على أعضاء البعثة من العلماء ونعيش معهم صور الكفاح في البيئة اليمنية المختلفة عن بيئتهم، ونراهم أثناء جمع عينات النبات والبذور والمخطوطات، ومحاولات اكتشاف شجرة البلسم الأصلية وأسرار الكتابة المسمارية وغير ذلك من ملامح الفن والطبيعة.. إنها رحلة امتدت سبع سنوات كاملة، يتنقلون خلالها لعدد كبير من المدن والقرى، بين اللحية وبيت الفقيه وصنعاء وتعز ومسقط وبرسيبوليس وبغداد وحلب والقاهرة وغيرها من المدن.. وتستمر الرحلة إلى أن يموت العلماء واحدًا تلو الآخر، ومن هنا يتبقى عالم أخير يشعر بخطورة الأمر، وأن عليه أن يعود بهذه الثروة العلمية الضخمة لبلاده قبل أن يهلك ويتبخر معه كل ما جمعوه خلال الرحلة.. وبالفعل عاد إلى مسقط رأسه لينقل هذا العلم الوفير.

والكتاب مقسم إلى سبعة أقسام، تناول خلالها الكثير من المحاور المثيرة، نرى فيها الأيام العصيبة والوضع في الدنمارك وحالة الفوضى والحرب، وخط سير البعثة العلمية، والحديث عن باريس ثم الوصول إلى مالطة وأزمير والقسطنطينية، وقضاء عام في مصر، والتنقل بين الصحراء والأسكندرية ثم القاهرة والسويس وجبل سيناء، ومنها إلى جدة ثم اللحية وبعدها اليمن، وكذلك سنشهد وفاة فورسكال في بريم وثروته العلمية التي جمعها وموت فون هافن في المخاء، وعودة كارستن نيبور ووفاة كرامر في الهند، وغير ذلك من المحاور.

المرفقات
العنوان تحميل
من كوبنهاجن إلى صنعاء pdf تحميل
التعليقات (0)