سمية محمد موسى عفيفي

سمية محمد موسى عفيفي

(ت 1426هـ =  2005 م)

كاتبة داعية، لغوية مترجمة من مصر.

ولدت يوم 1 يوليو عام 1935 م. والدها من علماء الأزهر، وأمها من القلائل اللاتي حصلن على الدكتوراه، حصلت على درجة الماجستير في تدريس اللغة الإنجليزية للأجانب من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم الدكتوراه في اللغة الروسية من جامعة موسكو عام 1381هـ (1961م)، فكانت أول مسلمة عربية تحصل على هذا التخصص. وعادت لتكون أستاذة اللغة الروسية، ورئيسة قسم اللغات السلافية في كلية الألسن بجامعة عين شمس، وعضوًا في لجنة ترقية الأساتذة،  وكانت مترجمة فورية في المؤتمرات الدولية، مع الترجمة التتبعية على مستوى رؤساء الحكومات والوفود الرسمية، إضافة إلى تكليفها من جانب رئاسة الجمهورية بمهمة قراءة الصحف الروسية وترجمة مقتطفات منها، وتدريس مبادئ اللغة الروسية للعديد من ضباط القوات المسلحة، ولمصانع وشركات وزارة الصناعة وغيرها، حتى عام 1398هـ (1978م)، وشغلت عضوية لجنة الترجمة بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وألقت محاضرات تدريبية حول طرق تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجمهوريات الإسلامية المستقلة عن الاتحاد السوفيتي‏، وأسهمت في نشر الدعوة الاسلامية فيها، معرِّفة بصحيح الدين وتعاليمه السمحة، وشاركت في مؤتمرات علمية وبحثية، حصلت على عدد من الجوائز عن بحوثها العلمية وإنجازاتها في مجال الترجمة والدعوة الإسلامية، وحصلت على وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى .

صدر لها نحو 95 بحثًا منشورًا باللغات‏: الروسية والعربية والإنجليزية في مختلف المجالات.

أوكلت إليها وزارة الأوقاف المصرية ترجمة "المنتخب في تفسير معاني القرآن الكريم" إلى اللغة الروسية، فترجمت (24) جزءًا منه تحت إشراف الأزهر، ووزارة الأوقاف‏، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وترجم باقي الأجزاء عبدا لسلام منسي وقامت بمراجعتها الدكتورة رانو بنت عمر الأستاذة بجامعة طشقند بأوزبكستان. وذكر أنها من أكثر الترجمات استخدامًا بين مسلمي الجمهوريات الإسلامية التابعة للاتحاد السوفيتي سابقا وكانت أول مترجمة عربية تترجم معاني القرآن.. وترجمت كتبًا دينية عديدة إلى اللغة الروسية، منها ترجمة 4 كتيبات عن العبادات الإسلامية (الصلاة، والزكاة، والصوم، والحج والعمرة) للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وكتاب «العقيدة الصحيحة ونواقض الاسلام» للشيخ عبد العزيز بن باز.

وقامت بمراجعة مسرحيات أصدرتها وزارة الإعلام بالكويت، وترجمت مسرحية وداع في يونيو لألكسندر فامبيلوف، وترجمت عدة مسرحيات لإيفان تورجينيف، هي: الأعزب، الريفية، شهر في القرية، العالة – خيال مريض، كما ترجمت قصصًا للأطفال. واشتركت في ترجمة الموسوعة العربية العالمية من الإنجليزية.

توفيت 10 رجب، 15 آب (أغسطس)[1].


[1] مصادر للترجمة:

 تتمة الأعلام/ محمد خير رمضان يوسف، ساعده ولده الزبير.- ط4، موسَّعة.- عدن: دار الوفاق، 1438 هـ.

- الموسوعة الحرة (ويكيبيديا).

- موقع المترجم لها على الإنترنت: http://somaiaafifi.com

التعليقات (0)