المؤرخ قطب الدين النهروالي

المؤرخ قطب الدين النهروالي

قطب الدين محمد النُّهْرُوالي الهندي ثم المكي (المتوفى عام 990هـ - 1583م)، النُّهْرُوَالي نسبة إلى مدينة نُهْروالة غربي الهند قرب شواطئ البحر العربي، والمكي بسبب انتقاله إلى الحجاز وإقامته فيها، وهو مؤرخ رفيع الشأن عند الأتراك خاصة، عمل في التاريخ حتى عدَّه بعضهم المؤرخ الأول في القرن العاشر الهجري.

وكانت بعض روايته التاريخية مثاراً للجدل، وذلك لما قاله عن البحار العربي أحمد بن ماجد حيث ذكر في كتابه البرق اليماني بأن ابن ماجد هو من دل البرتغاليين إلى طريق الهند مما كان له أفدح الأثر على التجارة الإسلامية في بحر الهند (المحيط الهندي)، ويقول بعض ناقدي النهرواني بأنه أراد إلصاق التهمة بابن ماجد لدفع التهمة عن المرشد الحقيقي للبرتغاليين وهو أحد سكان مدينة غوجارات الهندية باعتبارها بلد النهروالي.

مؤلفاته:

- البرق اليماني في الفتح العثماني ألفه استجابة لرغبة سنان باشا فاتح اليمن، كان اسمه في البداية «الفتوحات العثمانية للأقطار اليمنية» وأهداه إلى السلطان سليم.

- الإعلام بأعلام بلد الله الحرام، وهو في تاريخ مكة المكرمة، ألفه سنة 979 مرتباً على مقدمة وعشرة أبواب.

- منتخب التاريخ - في التراجم.

- ابتهاج الإنسان والزمن في الإحسان الواصل إلى الحرمين من اليمن لمولانا الباشا حسن - في تاريخ مكة والمدينة وحسن باشا.

- التمثيل والمحاضرة بالأبيات المفردة النادرة.

- التذكرة.

- الفوائد السنية في الرحلة المدنية والرومية.

- كنز الأسما في فن المعمى.


(المصدر: الأعلام للزركلي، ويكيبيديا).

 

التعليقات (0)