حدث في 26 رمضان

حدث في 26 رمضان

عودة النبى صلى الله عليه وسلم من غزوة "تبوك".

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 9هـ عاد النبى -صلى الله عليه وسلم- بالجيش الإسلامى من غزوة تبوك، قافلًا نحو المدينة، وقد تخلف عن حضورها بعض الصحابة، وحينما عاد النبى دخل المسجد فصلى واعتذر من اعتذر، وكانت حادثة مقاطعة كعب بن مالك وصاحبيه.

محاولات المسلمين لفتح فرنسا.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان لعام 114هـ، وبعد أن فتح العرب المسلمون أسبانيا عام 92 هـ، وأستتب الأمر هناك للخلفاء الأمويين، حاول بعض قواد الجيش الإسلامى التوغل إلى فرنسا، فكانت أولى المحاولات، محاولة السمح ابن مالك الخولانى الذى اندفع عام 100هـ.

مقتل المُلقّب بـ"النفس الزكية".

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف لعام 145هـ للعام الميلادى 762، كان مقتل مُحَمّد بن عبدالله بن الحسن بن الحسين بن على بن أبى طالب المُلقّب بالنفس الزكيّة.

وكان مُحَمّد النفس الذكيّة خرج على الخليفة أبى جعفر المنصور واستقر بالمدينة، فندب المنصور لحربه عمه، وولّى عهده عيسى بن موسى، الذى سار على رأس جيش لمحاربة مُحَمّد النفس الزكيّة، وكان لدى الأخير جيش يقارب المائة ألف، ولكنهم جميعًا انفضوا من حوله وبقى فى شرذمة قليلة يقاتل حتى قُتل فى نفس اليوم.

انتصار صلاح الدين فى موقعة حطين.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 584هـ للعام الميلادى 1188، كانت موقعة حطين الشهيرة بقيادة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبى، والتى أنهت الوجود الصليبى فى المشرق.

مولد إمام الفقه والحديث والتاريخ فى القرنين 8 و9 الهجريين.

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان لعام 762هـ مولد أبى الثناء محمود بن أحمد بن موسى، المعروف ببدر الدين العينى، أحد أئمة الفقه والحديث والتاريخ فى القرنين الثامن والتاسع الهجريين، وصاحب العديد من المؤلفات الشهيرة، مثل: "عقد الجمان"، و"عمدة القارى فى شرح صحيح البخارى".

وفاة "بن خلدون".

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك لعام 808هـ وفاة العالم الموسوعى ورائد علم الاجتماع "عبدالرحمن بن خلدون" الذى تعد بحوثه ودراساته سبقًا فى كثير من العلوم والفنون كالتاريخ والسيرة الذاتية والدراسات التربوية وغيرها.

ولد "ابن خلدون" وهو ولى الدين أبوزيد عبدالرحمن بن مُحَمّد بن مُحَمّد بن الحسن بن جابر بن مُحَمّد بن إبراهيم بن عبدالرحمن بن خالد (خلدون) الحضرمى" بتونس فى [غرة رمضان 732هـ= 27 من مايو 1332م]، ونشأ فى بيت علم ومجد عريق.

نشوب ثورة الزنج.

نشبت ثورة الزنج فى 26 رمضان 255هـ الموافق 869م، بمدينة البصرة بقيادة على بن محمد بن عيسى البرقعى وبمعاونة القرامطة، وهى القبائل الزنجية التى تقطن ساحل إفريقيا الشرقى.

وأطلق مؤرخو العرب هذا الاسم على العبيد المنتفضين الذين أثاروا الرعب فى القسم الأسفل من العراق 15 عامًا حتى عام 884م، وكانت فتنة الزنج على جانب كبير من الأهمية، ونشبت بزعامة على بن محمد بن عيسى المعروف بـ(البرقعى) وبمعاونة القرامطة.

أورونوس يتولى حكم الإسكندرية.

أصدر السلطان العثمانى سليم الأول، فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان لعام 923هـ، قرارًا بتولى أسكندر أورونوس حكم الإسكندرية، بعد أن دخلت الديار المصرية تحت الراية العثمانية، وبعد انتصار السلطان العثمانى سليم على الدولة المملوكية التى كانت تحكم سوريا وفلسطين ومصر، دخلت مصر والشام تحت الراية العثمانية.

وكان السلطان العثمانى قد أصدر قراره هذا، بعد أن أمضى فى مصر سبعة أشهر وعند وصوله إلى دمشق أُطلق عليه خادم الحرمين الشريفين، فبدأ بالتطلع إلى حمل لقب خليفة المسلمين، لأنه بسقوط مصر دخلت الحجاز تحت الراية الإسلامية ولم يكن للمسلمين وقتئذٍ خليفة فعلىّ، سوى الخلافة العباسية فى مصر.

وتحقق للعثمانيين ما أرادوا، فقد أجبروا الخليفة العباسى فى مصر على التنازل عن الخلافة لصالح سلاطين بنى عثمان.

الخليفة الفاطمى يكتب ولاية العهد لابنه.

كتب الخليفة الفاطمى الحافظ لدين الله، فى مثل هذا اليوم السادس والعشرين من رمضان عام 528هـ، ولاية العهد لابنه حسن وسماه ولى عهد المؤمنين، وكتب له سجلا قرئ على المنابر، بعد أن ضاق بتحكم الوزراء ونفوذهم.

إقامة أول صلاة جمعة فى "بلجراد".

فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان لعام 927هـ للعام الميلاد 1521 أستسلمت مدينة بلجراد بعد حصار الجيش العثمانى بقيادة الوزير بير مُحَمّد باشا، وبعد مؤازرة من السلطان العثمانى سليمان القانونى، وأقيمت فيها أول صلاة جمعة.

توقيع معاهدة اسطنبول.

وقعت الدولة العثمانية، فى مثل هذا اليوم من شهر رمضان لعام 1021هـ، معاهدة اسطنبول مع الدولة الصفوية، لإنهاء الحرب التى استمرت بينهما 9 سنوات.

وعنيت هذه المعاهدة الحدود بين الجانبين، لكن هذا الصلح لم يستمر إلا سنتين فقط حيث تجدد القتال بين الجانبين.

التعليقات (0)