الحرب الروسية الأوكرانية – أسبابها وتـأثيراتها علـى المستـويين العالمي والعربي (2)

القسم الثاني (الأسئلة والإجابة عنها)

د. عوض الشعيبي:

 السؤال الأول: هل هناك تأثيرات إيجابية على العالم العربي من هذه الحرب الدائرة في أوكرانيا؟

السؤال الثاني: ما هي ابز التأثيرات السلبية على الوطن العربي من هذه الحرب الدائرة بما فيها اليمن؟

د. اسماعيل قحطان:

التأثيرات الإيجابية لهذه الحرب تكمن في تغيير موازين القوى .. والخروج عن نمط القطب الواحد، أما تأثيراتها السلبية فهي في الغالب تكمن في التأثير السلبي على الاقتصاد العالمي وبالتأكيد فان الاقتصادات العربية الهشة ستتأثر بشكل كبير.

أ . م . د. عبدالحكيم الهجري:

بدايةً نقدم جزيل الشكر والامتنان للشيخ محمد بن سالم بن جابر مؤسس هذا المنتدى، ونتوخى أن تكون هذه الندوة حول الحرب الروسية الأوكرانية بادرة لِمَّا سيأتي من ورش عمل أو ندوات.

شـكري وتقديري لضيف الندوة الدكتور اسماعيل قحطان، ولمقدمها الدكتور رياض الصفواني.

في 21فبراير الماضي وجه الزعيم الروسي بوتين خطاب الروي تحدث فيه عن اعتراف روسيا بالجمهوريتين الانفصاليين المواليتين لروسيا في شرق أوكرانيا وهما (لوهانسك) و(دونيتسك) بل ذهب الى أبعد من ذلك عندما قال (أن فكرة الدولة الأوكرانية بحد ذاته مجرد وهك) ما تعليقك.؟

ما المخاطر التي تحملها هذه الحرب للدول العربية؟ وهل من فرص يمكن استثمارها؟

ما مدى خطورة الحرب على أوروبا؟ وماذا يريد بوتين من وراء هذه الحرب؟

ما الذي يمكن أن يفعله الغرب؟

هل من حل دبلوماسي للحرب القائمة بين الدولتين؟ وما موقف الناتو؟

واقع الحال يقول إن الحرب الروسية الأوكرانية قد يكون من نتائجها إنهاء الود الأوربي لا سيما ألمانيا وفرنسا ومعهم معظم دول أوروبا مع أمريكا، وأنها لم تعد رأس حربة لحمايتهم وأن التحرر من الاتفاقيات التي كبلت الأوربيين من الانطلاق لعلاقات اقتصادية كبيرة مع الصين وحتى مع روسيا قادمة وبقوة؟ ما تحليلكم حول ذلك؟

 د. اسماعيل قحطان:

شــكراً للدكتور عبدالحكيم على هذه الاسئلة المهمة.

أن يقول الرئيس الروسي أن فكرة الدولة الأوكرانية وَهم؛ فهو من قبيل المماحكات السياسية لأنه يعلم أن في كييف قامت أول امارة للشعب الروسي وأن (كييف) هي العاصمة الدينية لديهم

ولو كانت وهما لما سعى كل هذا السعي للجمها والسيطرة عليها.

أما المخاطر التي قد تطال الدول العربية تكمن في الوضع الاقتصادي بالدرجة الأولى إما في العمل العسكري فلا علاقة لهم به.

فرص استثمار هذه الحرب ليس في الوقت الحالي، فمازالت ملامح الحرب غير واضحة والوقوف خلف طرف من الأطراف تهور.

بالتأكيد بوتين يريد أن يقول إن روسيا العظمى يجب أن تعود وإلا لما غامر ودخل الحرب.

وبالنسبة لموقف الناتو أشعل الحرب بين أبناء الجِلدَة الواحدة روسيا وأوكرانيا وقد نجح في ذلك.

د.  احمد المصري:

بدايةً كل الشكر التقدير لإدارة الملتقى وأرجو من الله تعالى كل التوفيق والسداد في أول فعاليات الملتقى. الشكر موصول للأخ العزيز د. اسماعيل ضيف الحلقة وللأخ العزيز د. رياض مُقدم الحلقة وللحضور جمعيا.. يتابع الجميع تقريباً ما يجري من تطورات في مسار الحرب الروسية الأوكرانية او بمعنى أصح الحرب بين روسيا من طرف وأوكرانيا ومن يساندها عمليا كطرف أخرى.

هل نحن أمام فرصة تاريخية لا تظهر الامة العربية بموقف موحد وأعني به الموقف المحايد المدروس والذي يراعي مصالحها قبل كل شيء.

فكما تتابعون فإن المزاج الشعبي العربي العام في أغلبه مؤيد ومساند لروسيا، في الوقت نفسه تحاول أغلب الحكومات العربية تقديم نفسها كدول محايدة، بينما نجد أن وسائل الإعلام العربية قد تباين موقفها بين مؤيد بشكل واضح وعلني لروسيا وأخرى متعاطف مع القضية الأوكرانية.

د. اسماعيل قحطان:

حياك الله دكتور أحمد.

بالفعل هناك تعاطف شعبي مع روسيا كون أوكرانيا يقف الغرب في صفها.. كما ان أغلب الحكومات العربية مازالت محايدة وهذا بحد ذاته امراً ايجابياً.. أما عملية استغلال الفرصة التاريخية فما زال الوقت مبكراً لدى العرب ليتحركوا كقوة لها ثقلها.

د.  أحمد النصيري:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، شـكراً لجنابكم لهذه الندوة القيمة والمناسبة لواجب الوقت.

عندي هذه الاستفسارات:

1/ ماهي التوقعات المحتملة أو ما يسمى بالنتائج المتوقعة لهذه الحرب؟

2/ أثر هذه الحرب على حلفاء الفريقين، ولاسيما في مناطق الصراع؟

3/ يقال التاريخ يعيد نفسه فهل نحن على مرحلة من مراحل ما سبق الحروب العالمية الكبرى؟

د. اسماعيل قحطان:

مرحبـاً بك أخ احمد.

مازالت الحرب في بداية ويصعب معها التوقع أو التكهن. لكن الأمر الذي نستطيع الجزم فيه أن الخسائر البشرية هي الامر الرئيسي في هذه الحرب، وكذلك تأثر الاقتصاد وهو ما سينعكس على الطبقات الفقيرة والمعدمة. لن تؤثر الحرب على حلفاء اوكرانيا لأنهم ينأون بأنفسهم بعيداً عن أي تدخلات.

إن الحديث عن حرب عالمية ثالثة أمر غير محسوم فهو قرار في يد الدول العظمى ولا أعتقد أن الغرب سيغامر ويشعلها حرباً عالمية.

أ. د . محمد بلعيد:

أشكر ملتقى المؤرخين اليمنيين وأتمنى لكم التوفيق في مهامهم ونعتذر عن التقصير لظروف خاصة، نرحب بالدكتور إسماعيل ونشكره على وجوده بيننا وعلى ما قدمه.

هناك عدة سيناريوهات للحرب الروسية الأوكرانية وهناك تداعيات لها بدأت بوادرها للعيان. السؤال: هل سيناريو تدخل روسيا مشابهة للتدخل الخليجي في اليمن؟

د. اسماعيل قحطان:

الوضعان مختلفان تماماً. الحرب الروسية الأوكرانية تقف ورائها القوى العظمى، وتديرها بحذر شديد لأن أي خطأ بسيط فيها قد يؤذي بالعالم، إن الحرب في أوكرانيا كلعب على رقعة الشطرنج تحتاج تأني وتفكير ثم تحرك.

ا. د. م.  محمد الحداد:

هل يمكن الحديث عن خوف غربي أمريكي من روسيا بوتين الذي تصفه وسائل الإعلام الغربية بالمجنون أم أن روسيا وقعت فعلاً في الفخ كما وقعت أوكرانيا التي قد ينطبق عليها المثل أن المتدفئ بأمريكا والغرب عريان؟

د. اسماعيل قحطان:

إن روسيا وقعت في الفخ من غير المرجح، حيث أن روسيا باتت تدرك تماماً أن أمريكا وأروبا أصبحتا في حالة ضعف لا تمكنهما من التحرك عسكريًا ضدها. أما أوكرانيا بالتأكيد وقعت في الفخ.

أ. د. عارف المخلافي:

منذ مدة نسمع عن سعي روسيا والصين وبلدان أخرى إلى تأسيس نظام مالي جديد لا يهدف إلى سحب البساط من تحت الغرب، وإنما عدم تركه يتحكم بالعالم. ولعل حصار روسيا اليوم بنظام السوفييت، مؤشر على أن هذه الحرب ستغير العالم. فما رأيكم د. إسماعيل؟

د. اسماعيل قحطان:

من المؤكد ان هذه الحرب سيكون لها تأثير كبير على القوى العالمية وفي نهاية المطاف ستحاول إعادة ترتيب أوضاعها بما يضمن مصالحها، ولذلك قد نجد العالم يعود الى تعدد الأقطاب إذا فعلاً وقفت الصين بجوار روسيا، لكن الصين عبارة عن تاجر كبير والتاجر يخاف الحرب دوماً ويتبع المنتصر، والمراهنة على الصين انها ستغير الموازين ليس بالأمر المحبذ.

ا. د . أحمد أحمد العرامي:

بداية كل الشكر لإدارة الملتقى وللدكتور القدير إسماعيل قحطان على ما طرح.

أولاً: كـيف يمكن تفسير تغير وضع روسيا من عام 2000م إلى عام2022م في ضوء الآتي:

  • عام 2000م لم تستطع روسيا منع قصف يوغسلافيا.
  • عام 2007م رفع بوتين صوته في مؤتمر ميونخ ضد حلف الناتو.
  • عام 2008م روسيا تجتاح جورجيا.
  • عام 2014 روسيا تهاجم أوكرانيا وتضم جزيرة القرم.
  • عام 2015م روسيا تتدخل في سوريا.
  • عام 2022م روسيا تجتاح أوكرانيا.

ثانيـا: العقيدة الروسية تقوم على أن قلب روسيا ضعيف بسبب الطبيعة الجغرافية، لذلك يجب تقوية الأضلاع لحماية القلب ومن هنا قامت العقلية الروسية الدفاعية التي تحولت إلى هجومية شرسة.

ثالثـاً: رفض وحصار الغرب لروسيا القيصرية ثم الشيوعية ثم الرأسمالية أشعر الروس بعقدة الحصار التاريخي التي اصبحت كامنة في الروح الروسية

رابعـاً: اعتقد إن الدكتور إسماعيل أسهب في شرح العامل الديني وأهمل العامل الاقتصادي كون روسيا رأسمالية مثل الغرب

خامساً: هل هذه الحرب نهاية للأحادية القطبية وبداية تأسيس نظام عالمي جديد وضعت أسسه في البيان الروسي الصيني المشترك الصادر في4فبراير2022م وبالتالي سقوط نهاية التاريخ التي نظر لها (فوكو ياما) أم أن الحرب لاستنزاف روسيا؟

سادساً: إعلان المانيا برنامج تسليح بـ 100مليار يورو نتيجة مباشرة للحرب، لكن هل يعد تغيير لقواعد ما بعد الحرب العالمية الثانية وما بعد تفكك الاتحاد السوفيتي ام انه مجرد استمرار للابتزاز الامريكي للدول الأوربية؟

د. اسماعيل قحطان:

شـكراً دكتور أحمد.

تغير وضع روسيا بالتأكيد بسبب الخبرة والحنكة لدى بوتين الذي كان رجل مخابرات وله اطلاع واسع على مجريات السياسة العالمية وما يدور خلف الكواليس، وأعتقد ان بوتين تمكن من الحصول على ثقة الغرب وأظهر أنه واحد ضمن اللعبة الغربية.

لكنه في الوقت نفسه كان يصنع امراً آخر أدركه الغرب فيما بعد وهو أنه قد بنى اقتصاد قوي ومتماسك.. بنى علاقات دبلوماسية مع مختلف دول العالم.. مَّد ظل روسيا الى مناطق النفوذ القديمة السلافية والأرثوذكسية. وهاتين الأخيرتين اقترب فيهما من اوروبا ولامس فيها المصالح الغربية؛ الأمر الذي جعلهم ينتقلون في الهجوم ضده الى عقر داره في أوكرانيا.

العامل الاقتصادي لم يكن في يوم ما سبب للصراع بين روسيا السلافية والغرب الجرماني وكان الصراع تاريخياً هو صراع ديني بالدرجة الأولى ثم اجتماعي عرقي.. وهذا الموروث الثقيل من العداء بين الطرفين هو الذي حرك المياه الراكدة حينما أوعز الغرب لبطريرك القسطنطينية بالاعتراف باستقلال الكنيسة الأوكرانية فكان هذا الاستقلال هو بداية اشتعال الفتيل وجاءت حركة الانضمام للنيتو لتشعل الفتيل

وجدت ألمانيا في هذه الحرب الفرصة لإعلانها عن برنامجها التسليحي الذي كانت تخشى أن تطلقه من قبل لأنه سيحرك العالم الأنجلو سكسوني ضدها، لكنها الآن وجدت الذريعة لإعادة بناء قوتها العسكرية في ظل أوروبا ضعيفة.

ا. د . صادق الصفواني:

شــكراً د. اسماعيل قحطان ،،، والشـكر موصول لمدير الحلقة د. رياض.

سؤالي- ما مدى دور اللوبي اليهودي والصهيوني العالمي في القضية الأوكرانية منذ انهيار الاتحاد السوفيتي حتى الآن؟

 د. اسماعيل قحطان:

يظهر دوره جلياً من خلال الرئيس الأوكراني الحالي الذي ينتمي للأقلية اليهودية التي تشكل أقل من واحد في المائة، وكيف تمكن ووصل للسلطة وهو عبارة عن ممثل كوميدي.

نجح هذا اللوبي في ايصال الرجل المناسب الذي تمكن من جعل الأمة الروسية تقاتل بعضها بعضا فالأوكرانيون والروس تجمعهم العرق المشترك والديانة الواحدة لكنهم يتقاتلون.

د. أريكا أحمد:

السلام عليكم ،،، محاضرة ممتعه دكتور إسماعيل وجهد تشكر عليه.

مداخلتي هي أن هذه الحرب أسقطت أقنعه أوربا والمساواة والعدالة الاجتماعية، أثبتت عنصرية أوربا والعالم الغربي ومن خلفه أمريكا، الشيء الآخر أن الحرب هذه أوضحت أن العالم  لم يعد قطب واحد تقوده أمريكا منذ انتهاء الحرب الباردة وسقوط وتفكك الاتحاد السوفيتي إلى جمهوريات متعددة، إذ يتضح من هذه الحرب أن العالم يشهد تعدد الأقطاب، وخير دليل لذلك مواقف دول الخليج والهند وباكستان، أيضا نرى تعدد واختلاف المفاهيم لما يخدم مصالح الغرب ففي الوقت الذي تطلق على من يقف إلى جانب أوكرانيا متطوع، نرى المفهوم اختلف في الجهة الأخرى تطلق على من يساند روسيا مرتزقة !!! ونفس الشيء في تعاملها مع الدول الداعمة لأوكرانيا أنها محبه للسلام بينما تصادر الحق على الصين في حال دعم روسيا.

د. أسماعيل قحطان:

شكراً دكتورة أريكا.

بالفعل مواجهة روسيا في الوقت الحالي للغرب هي مظهر من مظاهر تعدد الأقطاب، لكن هل هذا المظهر سيقوى ويصبح ذو أثر على المستوى العالمي أم سيتغير ويعود كما كان، لا نستطيع الجزم ونحن في بداية الحرب.

هناك من يقول إن بوتن سيعلن النصر إن استولى على (كييف) قبل 24 أبريل حيث يريد أن يؤدي عيد الفصح في مدينة (كييف) المقدسة؛ فان نجح في ذلك فهذه تعابير نصر له بالفعل، لكن هل سيتمكن الغرب من إيقافه.

اختلاف المسميات بين متطوع ومرتزق وغيرها من المسميات فهي قديمة لكنها الآن ظهرت بشكل قوي نتيجة وسائل التواصل الاجتماعي، وأيضاً لأن الغرب بات يخاف من انقلاب القوى الأخرى عليه لذلك مازال يستخدم أساليبه اللا إنسانية لحشد المؤيدين لسياساته وتحركاته.

د. أريكا أحمد:

السؤال: ماهي السيناريوهات المستقبلية المحتملة بعد الحرب خاصة لدول الغرب وبالذات الموقف البريطاني والبولندي، والياباني، خاصة وأن هذه الدول وغيرها أوضحت حقد دفين إلى كل شيء روسي؟

د. اسماعيل قحطان:

العداء البولندي الروسي عداء قديم. بل إن بولندا كانت أول من بدأ بصناعة القومية الأوكرانية من خلال إطلاق لقب الروس الأصلاء والأنقياء على الأوكرانيين والروس غير الأصلاء على روس موسكو، ثَّم جاءت امبراطورية النمسا وتبعتهم في سياسة التقسيم والتفريق بين الشعب الروسي الواحد، وعليه فالخوف الآن من أن يتوحد هذا الشعب لذلك تَّم اصطناع الحرب لتستهلك هذه الأمة وتضعفها.

أما اليابان فعلاقتها سيئة مع روسيا حول بعض جزر المحيط الهادي وبالتأكيد فإنها تتحين الفرصة لضعف روسيا فتنقض على تلك الجزر.

صفية الدبعي:

كـل الشــــكر للقائمين على الندوة.

تساؤلاتي:

1- ما هو الأثر المتوقع من الحرب الروسية الأوكرانية وتداعياتها على الحرب والصراع في اليمن؟

2- ماهي احتمالية قيام حرب نووية؟

3- ماهي المخاطر من حدوثها ليس على الدول المجاورة وإنما على اليمن تحديداً؟

د. اسماعيل قحطان:

لا أعتقد أن لهذه الحرب أي تأثير على الحرب في اليمن فالغرب يفصل بين كل حدث وآخر ويدير لعبة الحرب باقتدار، وإذا اشتعلت حرب في مكان فإنه لا ينشغل عن الحرب التي قبلها أو بعدها. أما احتمالية الحرب النووية في الوقت الحالي ضعيفة وغير واردة، لكن لا نستطيع أن نتكهن ما يخفيه المستقبل.

مخاطر الحرب النووية كبيرة على سكان الكرة الارضية برمتها، لكن علينا ألا نشغل أنفسنا بها وندخل أنفسنا في خوف ورعب قد لا يأتي أصلاً.

د. أسمهان العلس:

1- هل هناك تشابه بين تطلعات روسيا في أوكرانيا وسعي أميركا لتطلعات مماثلة في المنطقة ذاتها؟

2- هل الصراع الروسي الأميركي في أوكرانيا يقوم على تطلعات الرئيس (بايدن) التي أعلنها مباشرة بعد توليه الحكم؟

3-هل ستترك الحرب الروسية الأوكرانية تعدياتها على المنطقة العربية باعتبارها منطقة صراع مصالح كبرى؟؟؟

 د. اسماعيل قحطان:

شـكراً دكتورة اسمهان.

روسيا ليس لديها تطلعات في أوكرانيا روسيا تعتبر أن أوكرانيا جزء من روسيا العظمى وأن مدينة (كييف) عي عاصمة روسيا الدينية فـ (بوتن) يرى أنه يحمي بلاده أوكرانيا من الغرب الأوروبي وأمريكا. لكن الطرف الثاني صَّور لنا أن روسيا لها طموحات ومطامع في أوكرانيا وهذا غير صحيح.

أما التطلعات الأمريكية الأوربية فهو كبح جماح النمو الروسي وضرورة تحجيمه في مكانه قبل أن يكبر ويعود مرة اخرى كقوة مهيمنة.

روسيا حتى الآن لا تنظر الى المنطقة العربية بل عينها على نطاقها القومي والديني وهو شرق اوروبا وهذا الأمر هو الذي يخيف الغرب من عودة روسيا الكبرى، وفي حال عادت ستتوسع اطماعها الى باقي مناطق الصراع في العالم.

ا.د. عبدالودود مَقْشَر:

الســـلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشـكر في بادئ الأمر الشيخ المؤسس الأستاذ الفاضل محمد بن سالم بن علي جابر الذي يعد هذا الملتقى حسنة من حسناته. ثَّم اتوجه الى أخي الدكتور اسماعيل قحطان وهو ضيف أول حلقة من حلقات ملتقي المؤرخين اليمنيين وبه يدشن ظهور هذا الكيان الموحد لليمنيين.

 أقول: هل تعتقد اخي الدكتور أن سيناريو افغانستان في الثمانينات من القرن الماضي يتكرر الآن تماما؟

هل ستعاد الحرب التركية الروسية كاستمرار لعشرات الحروب التاريخية السابقة؟

لماذا حدث تضعضع وتخلل في موقف تيار الاسلام السني بقوة؟

 د. اسماعيل قحطان:

حياك الله دكتورنا القدير عبدالودود.

يتداول الناس بكثرة موضوع الحرب الروسية الأفغانية، وقد وجدت أن المواقع الأجنبية هي أكثر من يركز على هذا الأمر وهو نوع من الحرب النفسية الموجهة ضد الروس، لكن في اعتقادي أن الرئيس بوتن لم يدخل هذه الحرب إلا وهو يعرف نتائجها التي ستؤول إليها الأحداث.

يصعب الحديث عن احتمالات نشوء حرب روسية تركية في الوقت الحالي، لكن هذه الحرب ستصبح أمراً حتميا إن تمكنت روسيا من ضم أوكرانيا ثم توسعت نحو شرق اوروبا فإن الغرب سيجعل من تركيا كبش الفداء الثاني بعد أوكرانيا.

تضعضع تيار الإسلام السني جاء نتيجة ضعف في قراءته لواقع العالم السني وما يحتاج إليه.

 د. أحمد المصري:

شــكراً دكتور إسماعيل.

ألا ترى بأنك أعطيت العامل الديني أهمية كبرى كمحرك للصراع الروسي - الأوكراني ... بينما الظاهر ان العوامل الاقتصادية والعسكرية-الامنية (الاستراتيجية) وكذلك السياسية هي الأكثر تأثيراً وتحريكاً للصراع.

د. اسماعيل قحطان:

 شكـــراَ دكتور أحمد.

سبق وإن أجبت على هذه النقطة في اجاباتي على تساؤلات الدكتور أحمد العرامي ولا مانع من إعادة تلخيصها:

الصراع الروسي الغربي هو صراع ديني عرقي منذ بدايات ظهور الدولة الروسية فيما سميت بأمارة (كييف)، فالخوف لدى العالم الغربي يَكمُن في الخوف من عودة الأرثوذكسية كقوة دينية تجمع أوربا الشرقية في نطاق واحد. ولو عدنا الى الوراء وتذكرنا الحروب الروسية العثمانية إنما كانت حروب دينية، وكانت روسيا دائما تقدم نفسها الحامي للعالم الأرثوذكسي.

أما الاقتصاد فليس له دور كبير في هذه الحرب فأوكرانيا تمثل بوابة الدخول الروسي نحو اوروبا وعلى اوروبا أن تغلق هذا الباب.

أ. أروى ثابت:

ما أثـر اندلاع الحرب علـى المسـتوى الاقتصادي (حظـر روسيـا اقتصادياً) هـل سيـمثل انهيـاراً لدولة محترفة في القيادة الاقتصادية، أم سيمثل تراجع جزئي لاقتصادها؟ وإن حدث ذلك الحظـر فما مدى تأثر دول أوروبا من ذلك؟

د. اسماعيل قحطان:

من المؤكد ان الحظر الذي يمارسه الغرب ضد روسيا ستؤثر عليها، لكن في اعتقادي أن روسيا لم تدخل الحرب إلا وهي تدرك كل المخاطر.

أما إذا وقعت تحت حصار شديد وتأثرت به وأدى الى انهاكها فهذا يعني ان تصرفات بوتن كانت ارتجالية ولم تكن محسوبة ومدروسة.

أما وضع اوروبا وتأثرها بالأوضاع الاقتصادية فهي قد سبقت هذه الحرب، بل إن هناك من يرى أن اصطناع الغرب لهذه الحرب هو هروب نحو الأمام ومحاولة إلقاء اللوم في ضعف اقتصاديات اوروبا يرجع الى تهور روسيا وحربها في أوكرانيا.

أ. محمد بن علي جابر:

 شـــــكراً لكم دكتور إسماعيل ،،،،، والشـــكر لمدير الندوة الدكتور رياض.

وسؤالي هو: هل دخول روسيا الى أوكرانيا يُعَّد انتهاكاً للقانون الدولي؟

د. إسماعيل قحطان:

حياك الله أستاذ محمد.

من المؤكد أن هناك انتهاك للقانون الدولي، ما دامت أوكرانيا دولة مستقلة ذات سيادة وعضواَ في الأمم المتحدة، لكن هذا الانتهاك لا يتحدث عنه الأقطاب إلا حين يمس مصالحهم، فالمنظمات الدولية تمَّ تأسيسها للحفاظ على مصالح القوى الكبرى.

د. رياض الصفواني:

دكتـور إسماعيل.

كيف تقرأ مستقبل العالم تأسيساً على الحرب الدائرة اليوم في أوكرانيا؟، هل سيشهد العالم نظام تعدد الأقطاب؟ وماهي في تصورك؟ وأين موقع العرب من هذا التعدد؟

د. إسماعيل قحطان:

من المؤكد أن العالم مقبل على تغيير وأن هذا التغيير للأسف سيكون نحو الأسوأ ونحو مزيد من المناطق الملتهبة والمشتعلة، وأن هذه الحرب في اوروبا الشرقية حتى وإن توقفت فإن توقفها سيكون مؤقتاً وسرعان ما سيعود للاشتعال.

قيام اوروبا بتجميع المرتزقة يشير الى رغبة الغرب بخلق ميليشيات في تلك المناطق تقود الحرب لفترات زمنية طويلة في وضع مشابه لوضع الوطن العربي.

موقع العرب من تعدد الأقطاب:

لي وجهة نظر في ذلك وهي قد تبعث على الاستغراب لدى البعض. لكن ما يمكنني قوله أن مرحلة الانحطاط التام الذي وصل اليه الوطن العربي يشكل تحدياً كبيراً، وهذا التحدي لابد أن تقابله إستجابة، ولذلك السنوات الخمسين القامة قد تظهر وضعاً مختلفاً للعالم العربي وضعًا ايجابيًا بالتأكيد.

نقطة أحب توضيحها فيما يتعلق بالتصريحات التي بدت عنصرية حول اللاجئين وتحديداً اللاجئين العرب، فالكثير منا فهمها على أنها تصريحات فيها عنصرية ضد اللاجئين العرب والمسلمون في أوروبا، وهذا فهم خاطئ ويفهم القصد منه عندما يوضع في سياقه العرقي والديني.

فأوروبا الغربية تختلف عن الشرقية من الناحيتين الدينية والعرق، والعداء بينهما موغل وهناك قبول لدى الغربيين بالملونين من مختلف الأجناس لكنهم لا يقبلون بالأوربيين الشرقيين. فكل تلك العبارات التي سمعناها واعتبرناها عنصرية ضدنا العرب والمسلمين هي ليست كذلك، إنما كانت دعوات لأبناء اوروبا الغربية بالقبول باستضافة أعداءهم التاريخيين من بناء اوروبا الشرقية الذين يتشابهون معهم في اللون الاشقر والعيون الزرقاء في محاولة لإزالة العداء التاريخي القديم بين شعوب اوروبا ومحاولة لإقناع الغربيين بعدم التعامل بعنصرية ضد الشرقيين.

ترب اشبيه ابوه:

ما هو تأثير هذه الحرب على الدول العربية اقتصادياً؟

أليس من الأجدر بالدول العربية حل مشاكل النزاع فيها والنهوض باقتصادها دون التدخل في حرب لا ناقة لها فيها ولا جمل؟

د. اسماعيل قحطان:

من المؤكد أن الدول العربية ستتأثر اقتصادياً خاصة الدول ذات الاقتصادات الهشة وستدخل في موجات غلاء لا طاقة للمواطن تحملها. الدول العربية لم تتدخل في هذه الحرب لا من قريب ولا من بعيد انما هي متفرج.

الأقسام السابقة:

الحرب الروسية الأوكرانية  أسبابها وتـأثيراتها علـى المستـويين العالمي والعربي (1)

الحرب الروسية الأوكرانية  أسبابها وتـأثيراتها علـى المستـويين العالمي والعربي (3)

التعليقات (0)