مسجد البدية في الفجيرة

مسجد البدية في الفجيرة

على الطريق الساحلي بين مدينتي دبا وخورفكان المطلة على بحر العرب، يقع مسجد البدية أو كما يسمى أحياناً، المسجد العثماني. يروي المسجد قصص الحضارات التاريخية والموروث الحضاري والإنساني لأهل الفجيرة سابقاً. سنتحدث في هذا المقال عن مسجد البدية في الفجيرة الذي يعتبر واحداً من أقدم المساجد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

جمالية المسجد وموقعه الاستراتيجي على أحد الشوارع الرئيسية باتجاه منطقة دبا، منحته مكانة مميزة للزوار الذين يجدون فيه معلماً تاريخياً يستوقفهم أثناء مرورهم بالطريق، ليروا إبداعات تلك الحقبة من الزمان البعيد، وقدراتهم الهندسية العالية في البناء.

منطقة دبا في الفجيرة:

مسجد البدية من الخارج

تتمتع منطقة دبا الفجيرة بميزة فريدة تميزها عن باقي مدن ومناطق دولة الإمارات، إذ جمعت هذه المدينة بين التاريخ العريق والطبيعة الساحرة والأجواء الهادئة، لتقدم لنا لوحة فنية تستقطب السياح من داخل وخارج الدولة، خاصةً اولئك الذين يرغبون بقضاء وقتٍ ممتع مع العائلة والأصدقاء بعيداً عن صخب المدينة.

مسجد البدية الأثري:

يعد مسجد البديه بالفجيرة من أقدم المساجد في دولة الإمارات، حيث لا تزال تقام فيه الصلاة حتى وقتنا الحاضر من قبل سكان المنطقة التي بني فيها الصرح التاريخي هذا، أو الزائرين له القادمين من كل حدبٍ وصوب ليتعرفوا على إحدى المراحل المهمة في تاريخ دولة الإمارات من خلال الاطلاع على الطراز المعماري الفريد الذي يتميز به مسجد البدية.

تاريخ مسجد البدية:

البناء القديم لمسجد البدية

تم استخدام الحجارة الكبيرة والصغيرة والطين المحروق في بناء مسجد البدية القديم، إذ لم تُستخدم الأخشاب في رفع سقفه، بل يعتمد على عمود في وسطه يحمل قباب المسجد الأربع في نظام هندسي بديع، حيث تشتمل كل قبة على ثلاث قباب الواحدة فوق الأخرى، وأبرزها القبة الكبيرة ومن ثم قبة أصغر فثالثة ذات رأس دقيق. يتميز المسجد بنقوش ذات طابع هندسي خاص، بالإضافة إلى محراب ومنبر صغير تتوفر فيه بعض الفتحات الداخلية للتهوية. تبلغ مساحة مسجد البدية حوالي 53 متر مربع.

كذلك تشهد مواسم الإجازات والعطل الأسبوعية إقبالاً كبيراً على مسجد البدية في الإمارات، وخاصة من الجاليات الآسيوية، ليعج المكان بأفواج الزائرين، فتجد البعض منهم يتسلق الجبل بجانب المسجد لرؤية القلعة الصغيرة، وآخرون يتجولون حول المكان للتعرّف أكثر عليه وعلى تاريخه.

مسجد البدية من الداخل:

تحفل قاعة مسجد البدية الرئيسية بعدد من عناصر العمارة الإسلامية الشهيرة، منها 4 أقواس تقسم المسجد إلى 4 أقسام غير متساوية، بالإضافة إلى نوافذ مربعة الشكل تسمح بنفاذ ضوء الشمس إلى الداخل، فضلاً عن الزخارف البارزة التي تسمى “المقرنصات”، حيث تتوزع في أركان الجدران المتصلة بالقباب. يضم المسجد فناء مكشوف للصلاة، مستطيل الشكل ومحاط بسور، يتميز ببناء يشبه المثلث في زوايا السور من جهتي اليسار واليمين، كما يتوفر بئر ماء على مقربة من المسجد، وشجرة سدر يقال أن عمرها من عمر المسجد.

صيانة المسجد:

قامت دائرة الآثار والتراث في الفجيرة بعمليات ترميم وإصلاح للمسجد بالتعاون مع بلدية دبي، استمرت هذه العمليات لأكثر من سنة، وشملت كافة أجزاء المسجد القديم والآثار المحيطة به وأعادت هذه العملية لقرية البديّة بريقها وحمت آثارها من الاندثار، كما تم استحداث مكان مخصص للوضوء على نفس الطراز القديم ليتناسب مع المسجد بشكله المعماري المتميز.

تم ترميم المسجد على أسس علمية ودراسات تاريخية، إذ تم إجراء مسح دقيق لمكونات البناء كتحليل العناصر المعمارية، بالإضافة للدراسة الإنشائية، والتي تتمثل بالكشف على الأساسات، وتحليل مواصفات مواد البناء، ودراسة حالات التشققات، وتشخيص حالة المواد داخل حدود المسجد وخارجها، وفي محيط الفناء والجدار الخارجي. بدأت عملية الترميم بتحديد الإطار العام لمجال العمل المتعلق بقاعة الصلاة، حيث تم ترميم الأساسات والجدران والأعمدة والأرضية والجدران، وفق مراحل متتالية ومتتابعة حسب أولويات تشخيص الحالة بالتنسيق مع برنامج عمل المشروع.

معلومات عن المسجد:

تم بناء المسجد عام 571 تبلغ مساحة المسجد 53 متر مربع، ويتسع لحوالي 70 مصلياً تم ترميم المسجد عام 2001.


موقع ماي بيوت.

التعليقات (0)