مسجد البرديني في القاهرة

مسجد البرديني في القاهرة

يقع هذا المسجد بالداودية قريباً من جامع الملكة صفية، وقد أنشأه كريم الدين البرديني سنة 1025هـ / 1616م. وهو مبنى بالحجر وله وجهتان الغربية منهما تتكون من المدخل المقامة على يمينه المنارة المنشأة سنة 1038هـ / 1629م.

بالرغم من أن هذا المسجد أنشئ في العصر العثماني إلا أنه احتفظ بالطابع المملوكي، فمنارته مملوكية الطراز حافلة بالزخارف والكتابات كما تجمعت في تفاصيله الزخرفية الداخلية عناصر طراز دولة المماليك الجراكسة، وهو على صغره قد حوى من بدائع الفن الشيء الكثير فمحرابه المكسو بالرخام الملون الجميل ووزرته الرخامية التي تكسو جدرانه وما يعلوها من شبابيك جصية محلاة بالزجاج الملون جميعها تنطق بالتناسق والدقة والإبداع، أما سقفه الخشبي فيعتبر بنقوشه المذهبة من أجمل أسقف المساجد الأثرية وأروعها، هذا وتتمثل في منبره الصغير وفي درابزين دكة المبلغ دقة صناعة النجارة.

والمسجد لا يعدو أن يكون قاعة مستطيلة 10 في 6.70 متر عدا دخلتين أحدهما بالجانب البحري والثانية في مؤخرة المسجد وتكسو جدرانه بارتفاع ثلاثة أمتار من الجانبين وبكامل ارتفاع جدار القبلة ووزرة من الرخام المختلف الألوان يعلوها شبابيك من الجص المفرغ بأشكال زخرفية دقيقة محلاة بالزجاج الملون وبصدر جدار القبلة محراب رخامي دقيق وإلى جانبه منبر خشبي يعتبر من أصغر المنابر وأدقها صنعًا إذ تحصر تقاسيمه الهندسية حشوات مطعمة بالسن والصدف والزرنشان تتخللها قطع من الباغة الملصوق خلفها ورق من الذهب وقد جدد هذا المنبر في سنة 1307 هجرية 1889/ 1890م. وفى مؤخرة المسجد تقوم دكة المبلغ محمولة على عمود من الرخام ولها درابزين من القشر البلدي والخرط المنوع الأشكال.

 أما السقف فمقسم إلى مربوعات وطبال زينت بنقوش مذهبة جميلة ويحيط بدائره إزار مكتوب به آيات قرآنية واسم المنشئ وتاريخ الإنشاء.[1]


[1] (ويكيبيديا).

التعليقات (0)