جامع أحمد بن طولون

جامع أحمد بن طولون

أنشأه الأمير أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية، ما بين عامي 263هـ/876م و265هـ/879م؛ ليكون المسجد الجامع لعاصمته الجديدة مدينة القطائع، ويقع بميدان ابن طولون المتفرع من شارع الصليبة بحي السيدة زينب بمدينة القاهرة، وهو ثالث مساجد مصر الإسلامية من حيث الترتيب الزمني بعد جامع عمرو بن العاص أول مساجد مصر الإسلامية ومسجد العسكر الذي اندثر، وأقدم مساجد مصر الإسلامية التي لا تزال تحتفظ بشكلها الأصلي تقريبًا، وأكبر مساجد مصر الأثرية – وربما غير الأثرية - من حيث مساحته التي تربو على ستة أفدنة ونصف، كما يعتبر ثالث أكبر المساجد الأثرية على مستوى العالم بعد مسجديَّ سامراء وأبي دلف في العراق. ويتبع المسجد التخطيط التقليدي للمساجد الإسلامية الذي يعتمد على وجود صحن أوسط مكشوف تحيط به أربع مظلات، وقد حاكى المسجد مسجد سامراء الكبير في العراق في استخدام الطوب الآجري في البناء، ووجود زيادات تحيط بحوائط المسجد الخارجية ربما لتوفير حرماً آمنا،ً وكذلك وجود مئذنة ابن طولون الشهيرة التي حاكت مئذنة سامراء المعروفة بالملوية وكلاهما يحيط به سلم من الخارج.

المصدر: موقع القاهرة الإسلامية

التعليقات (0)