جامع الحاكم بأمر الله

جامع الحاكم بأمر الله

ينسب هذا الجامع إلى الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله، مع أن والده الخليفة العزيز بالله هو الذي أمر بإنشائه سنة 380هـ/990م، وقبل أن يكتمل بناؤه صليت فيه الجمعة في الثالث من شهر رمضان سنة 381هـ/991م، ولما خلف الحاكم والده أمر بإتمام بنائه. ويقع الجامع في أول شارع المعز لدين الله ملاصقًا لباب الفتوح بحي وسط القاهرة، وكان هذا الجامع وقت انشائه يقع خارج سور القاهرة الشمالي الذي بناه جوهر الصقلي، ثم أصبح داخل السور أيام الخليفة المستنصر بالله بعد أن قام وزيره بدر الجمالي سنة 480هـ/1087م بتوسيع القاهرة، فصار سور القاهرة الشمالي يلتصق تمامًا بالجدار الشمالي للجامع. ويتكون تخطيط جامع الحاكم من مساحة مستطيلة يتوسطها صحن مستطيل مكشوف يحيط به أربع ظلات، أكبرها وأعمقها ظلة القبلة التي يتوسطها مجاز قاطع، ويغطي المساحة التي تتقدم المحراب قبة، ويوجد بكلٍ من طرفي البلاطة التي تتقدم المحراب قبة، ولهذا الجامع مئذنتان، وله العديد من الأبواب أهمها المدخل الرئيسي الذي يتوسط الواجهة الشمالية الغربية المطلة على شارع المعز وهو مدخل تذكاري بارز.

المصدر: موقع القاهرة الإسلامية

التعليقات (0)