تل أبي الصوان في الأردن

تل أبي الصوان في الأردن

يقع تل «أبو الصوان»  Abu Suwwan إلى الجانب الشرقي من الطريق السريع القديم الذي يربط بين مدينة جرش والعاصمة عمان؛ قبل الانعطاف إلى مدينة عجلون، قام العديد من الآثاريين وغيرهم بزيارة الموقع ومسحه خلال العقود الماضية، ويعد لانكستر هاردنج L. Harding أول من أشار إلى الموقع في عام 1948، وفي عام 1955 قامت الباحثة البريطانية ديانا كركبرايد D. Kirkbride بمسح تل «أبو الصوان» وكانت أول من حفر خندقاً اختبارياً فيه - أبعاده (1,5×1م) - وعثرت على العديد من القطع والأدوات الصوانية وموقد، وذكرت أن الموقع يعود إلى ثلاث حقب زمنية هي: الـعصر الحجري القديم الأدنى، والـعصر الحجري القديم الأوسط ، وفترات العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري لكنه لا يحتوي على أي بقايا معمارية. تم ذكر تل «أبو الصوان» في عام 1984 ضمن المسح الآثاري لتل الحصن فقد تم العثور على أدوات صوانية تعود إلى مرحلة العصر الحجري الحديث ما قبل الفخار. و في عام 1987 قام كل من زيدان كفافي، وألن سيمونز A. Simmons وديبورا أولشڤسكي D. Olszewski بإجرا مسوحات أثرية لموقع تل «أبو الصوان»، وجمعوا عدداً من الأدوات الصوانية التي عثر عليها على سطح الموقع، وبنا ً على أشكال الأدوات الصوانية فقد وجدوا أن هذه الأدوات كانت مشابهة للأدوات التي تعود إلى العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري (أ) و(ب)، كما أن بعض هذه الأدوات تشبه تلك التي عثر عليها في مواقع العصر الحجري الحديث في بلاد الشام (مثل مواقع عين غزال، والبيضا، وتل «أبو ثواب» في الأردن، وأريحا في فلسطين، وتل رماد في سورية). وعلاوة على ذلك فقد أشار الباحثون إلى أن الموقع كان مأهولاً بالسكان خلال فترة العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري؛ وأنه ربما يحتوي على مبانٍ معمارية تعود إلى العصر الحجري الحديث.

في عام 2005م بدأت تنقيبات الجامعة الأردنية في الموقع بإشراف ميسون النهار واستمرت مدة أربعة مواسم في الأعوام (2005 و 2006 و 2007 و 2008)، وخلال المواسم الأربعة تم التنقيب في 45 مربعاً وكشفت أعمال التنقيب عن قرية زراعية تعود إلى العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري، الفترتين (ب و ج) والفخاري (المرحلة اليرموكية) ويعود تأريخ موقع تل «أبو الصوان» بوساطة الكربون (14) إلى نحو الفترة ما بين 7000-5000 ق م، وتبين أن الموقع يحتوي على ثلاث طبقات تعود إلى المراحل التالية: المرحلة المتوسطة من العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري ( ب) Middle Pre- Pottery Neolithic B (MPPNB)، والمرحلة المتأخرة من العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري (ب) Late Pre - Pottery Neolithic B (LPPNB)، والثقافة اليرموكية من العصر الحجري الحديث الفخاري Yarmoukian Culture. كما أكدت المسوحات والتنقيبات الأثرية أن موقع تل «أبو الصوان» هو أحد القرى الكبيرة (البلدات) Mega-sites التي ظهـرت في العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري المتأخر في جنوبي بلاد الشـام؛ حيث تراوح مساحة الموقع الفعلية ما بين (80- 100 دونم)، ولكن ما تم التنقيب فيه لغاية الآن من إجمالي الموقع لا يتجاوز سبعة دونمات فقط.

تل أبي الصوان

أدوات صوانية مختلفة عثر عليها في موقع التل

كشفت أعمال التنقيب في الجهة الشرقية من الموقع عن مبنى ضخم مربع/مستطيل ذي خمسة جدران داخلية متوازية، ويحتوي على أربعة أنواع من الأرضيات تتمثل بأرضية طينية وثلاث أرضيات جصية ذات ألوان مختلفة (حمراء مصقولة، وصفراء، وبيضاء) وهي معمارياً تشبه عمارة موقع تشاي أونو[ر] في الأناضول والتي يُطلق عليها Grill Buildings. وإلى الجهة الجنوبية الغربية من المبنى عثر على حجرة كبيرة مبنية من اللبن الطيني المحروق، أما الجهة الغربية من الموقع فقد عثر فيها على حجرة صغيرة مكونة من ثلاثة جدران (2×2 م) ذات أرضية طينية، كما عثر في الموقع على أدوات صوانية مختلفة مثل النوى والشفرات والسكاكين ذات الوجهين والأزاميل والمقاشط ورؤوس السهام، وتمثل رؤوس السهام الطرز المعروفة في تلك الفترة والتي تسمى رؤوس سهام أريحا وجبيل والعمق، كذلك عثر في الموقع على أنواع مختلفة من المقاشط من بينها مقاشط متميزة لم يعثر على مثلها في أي موقع آخر من مواقع العصر الحجري الحديث في بلاد الشام لغاية الآن وقد تم تسميتها «بمقاشط جرش»، كذلك ظهر في الموقع عدد لابأس به من حجارة الطحن والدق وعدد من العظام المصقولة و المحززة و الحجارة المحززة، كما عثر في الموقع على أجزا من دمى تمثل الإلهة الأم، إضافة إلى دمية كاملة يبلغ طولها 2 سم.


(موسوعة الآثار في سورية).

التعليقات (0)