السبخة.. من أقدم حواضر الفرات

السبخة.. من أقدم حواضر الفرات

تقع بلدة "السبخة" على الضفة اليمنى لنهر "الفرات"، على طريق عام "الرقة" ـ "دير الزور"، وتبعد عن مدينة "الرقة" /30/ كم شرقاً، وهي ذات موقع تجاري قديم، إضافة إلى أنها تعد أقدم ناحية في محافظة "الرقة". وتشتهر بالزراعة، وتربية المواشي، وصيد الأسماك، ويتبع البلدة قريتي "الشريدة الغربية"، و"الشريدة الشرقية"، ومزرعتي "الفرات" و"صلاح الدين".

و«تعتبر بلدة "السبخة" من أقدم الحواضر على وادي "الفرات"، ولقد لعبت دوراً تجارياً وإدارياً هاماً، ففي عام /1864/ كان هناك تشكيل جديد للولايات العثمانية، فقد أحدثت قائمقامية "دير الزور"، وعين قائم مقام، وجعلت "الرقة" ناحية، وألحقت بـ"دير الزور"، وتم إلحاق قضاء "دير الزور" بولاية "حلب"، وبعد ستة أشهر من ذلك جعلت "دير الزور" سنجقاً (متصرفية)، وجعلت "السبخة" قضاءً ألحقت ناحية "الرقة" به.

ونتيجة التطور المدني الذي ظهر في "الرقة" بشكل متسارع أصبحت في عام /1869/ مركز قضاء، وبقيت تابعة لـ"دير الزور". وفي عام /1870/ جعلت "دير الزور" مركز لواء ألحق بـ"حلب"، وعين فيه متصرف، وألحق به قضاء "الرقة"، ثم فك ارتباط لواء "دير الزور" بـ"حلب"، وارتبط مباشرة بـ"اسطنبول"، وفي عام /1885/ فك قضاء "الرقة" عن "دير الزور" وألحق بولاية "حلب".

وفي عهد العثمانيين كانت "السبخة" تسمى "قشلة"، وتعني ثكنة عسكرية، وفيها قائمقامية، وفي عهد الفرنسيين كان فيها مخفر للشرطة الفرنسية إلى جانب الشرطة الوطنية لجمع الميرة والضرائب، والانضباط».

(مقتطفات من مقال/ بلدة "السبخة" أقدم ناحية في "الرقة" - موقع إي سيريا)

التعليقات (0)