السنجق العثماني

السنجق العثماني

السنجَق أو السنجاق (كلمة تركية عثمانية: Sanjaks)، كان تقسيمًا اداريًّا في الدولة العثمانية.

ويشير هذا المصطلح في اللغة التركية إلى "العلم الراية" وهي تعادل اللواء بالعربية.

كانت السناجق في الأصل هي التقسيم الإداري من المستوى الثالث للدولة العثمانية، وبدأت في الظهور في منتصف القرن 14 كمناطق عسكرية حيث كانت جزءًا من التيمار (نظام عسكري إقطاعي)، بالإضافة إلى الجيش النظامي، كان الجيش العثماني يضم قوات من الجنود المهرة (يطلق عليهم اسم السپاهي) ممن كانوا يؤدون الخدمة العسكرية مقابل عقارات يمنحها لهم السلطان (وكانت العقارات الأكبر تسمى الزيم أو الزيمت، والأصغر تسمى التيمار). وكان السپاهي يتجمعون للحرب في السنجق حيث يعيشون، تحت قيادة السنجق-بك أوالسنجقباي (والذي يكافئ "حاكم المقاطعة").

عند تأسيس التقسيمات الإدارية من المستوى الأول الجديدة، كانت عبارة عن بايلر ‌با‌يليكات (فيما بعد الإيالات والولايات)، في القرن 14، وكانت التقسيمات الادارية من المستوى الثاني معظمها سناجق.

وقد اختلف عدد السناجق في الدولة العثمانية بشكل كبير، وبعد إصلاحات التنظيمات في القرن 19 ارتفع عددها من 150 إلى أكثر من 400 سنجق.

وليست جميع السناجق جزءاً من المقاطعة؛ فقد كانت بعض المناطق الجديدة التي يستولى عليها ولم يتم تعيينها بعد كمقاطعة مثل بنغازي وچتالجا لها نظام مقطاعات خاص بها وقادة مباشرون من الباب العالي.

ويمكن أن ينقسم السنجق إلى وحدات إدارية أصغر، تسمى قاضي ‌لوق، يحكم كل منها قاضي.

ومقاطعة سنجق المعاصرة في منطقة البلقان اشتق اسمها من منطقة سنجق نوڤي پازار، وهو سنجق عثماني سابق في البلقان.

التعليقات (0)